منتدى الاحرار
السلام عليكم ورحمة الله

اهلا وسهلا بك زائرنا في منتدى الاحرا ر

نتشرف ان تكون احد افراد اسرة المنتدى

والتسجيل معنا في المنتدى

منتدى الاحرار

اهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى الاحرار
 
الرئيسيةلـمـشـاركـات الـجـديـدةمركز رفع الصوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا وسهلا بجميع اعضاء وزوار منتدى الاحرار نتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات معنا ....... ادارة المنتدى
رسالة الى زوارنا الكرام إخواني زوار منتدى الاحرار الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....وبعد ... يوجد قسم افتتح من أجل أن تتواصلون معنا ويطيب لنا أن تسجلوا لنا انطباعاتكم ومرئياتكم عن المنتدى في هذه الصفحة وماذا يجب علينا تجاهكم وتجاه الأعزاء الأعضاء والأصدقاء معنا في المنتدى وما تودون رؤيته في منتدانا ونتمنى منكم تسجيل ملاحظاتكم أو ماترغبون في إضافته أو الاهتمام بها أو طرح فكرة معينة تريدون تحقيقها طبعاً الكتابة هنا لاتحتاج لتسجيل عضوية , فقط اذكرلنا اسمك الصريح , أو الاسم المستعار لتسجيل كلمة تفضلوا هـــنـــــا  

شاطر | 
 

 المرجفون وحتمية التغيير فضيلة الشيخ أحمد بن ضيف الله الشهري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أيمن عبرين
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 18/09/2014

مُساهمةموضوع: المرجفون وحتمية التغيير فضيلة الشيخ أحمد بن ضيف الله الشهري   الإثنين ديسمبر 05, 2016 8:20 pm

المرجفون وحتمية التغيير
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره ونتوب إليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد وأن محمد عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا.
أما بعد عباد الله فاتقوا حق التقوى واعلموا أن الإسلام حرَم الإرجاف في الأرض وقد ذكر القرآن بأن المرجفين من أهل النفاق كعبدالله بن ابي ومن تبعه إلى قيام الساعة.
والإرجاف يقول الإمام القرطبي: هو ابتغاء الفتنة للناس، وقال ابن كثير رحمه الله يصف هؤلاء المرجفين في الأرض بأن يقولو جاءت الحرب أو جاءت الأعداء من كل مكان إلى غير ذلك.
بينما هم في الأصل إذا احتدمت الأمور لا تراهم ولا تسمه لهم همسا، وإذا كانت الأمور من بعيد نشروا التخوف والرعب والفقر بين الناس ،أما أهل الإيمان لا يبالون فيهم ،فقد أرسل أبي سفيان إلى النبي صلى الله عليه وسلم وإلى الصحابة : إنا قادمون لكم يا أهل الإسلام بجيش فقال النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة : لما قيل لهم ﴿إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ*فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ﴾[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftn1][1][/url]
المرجفون في الأرض الذين يسعون بنشر الإشاعات والأكاذيب وتخويف المسلمين ويحرم على المسلم أن يتناقل في وسائل التواصل الاجتماعي كالذين يقولون أتت الحر ب العالمية، والأعداء تكالبوا ،وإن أهل الإسلام سيقتلون ،وإنهم على مرمى من الأعداء من كل يمنة وميسرة ،بينما الآيات تأمرنا بالالتفات للكتاب والسنة وإلى أمرائنا وعلمائنا للكتاب والسنة ،فنقول لجميع الناس : لا نخاف إلا من الله رب العالمين ، ولا نتوكل إلا على الله رب العالمين (وَمَا لَنَا أَلَّا نَتَوَكَّلَ عَلَى اللَّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا ۚ وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَىٰ مَا آذَيْتُمُونَا).[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftn2][2][/url]
وقد أتت الأحاديث من النبي صلى الله عليه وسلم بتحريم ترويع المسلم، ففي صحيح أبي داوود: أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم كانوا ماضون في غزوة أو سرية فنام بعضهم، فأتى البعض بحبل يمزح مع صاحبه ففزع، وهو نائم فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (أنه لا يحل لمسلم أن يروع مسلم).
وقال صلى الله عليه وسلم في حديث آخر صحيح: من أخذ عصا صاحبه جادا أو مازحا فليردها عليه.
لا يخيف بأخذ العصا! كيف بإرسال الأراجيف والكلام الكبير، لأن الذين يرسلون الأراجيف في الأرض ملعونون بنص القرآن (لَئِنْ لَمْ يَنْتَهِ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَا إِلَّا قَلِيلًا).[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftn3][3][/url]
يقول الرسول r: «مَنْ أَشَارَ إِلَى أَخِيهِ بِحَدِيدَةٍ، فَإِنَّ الْمَلَائِكَةَ تَلْعَنُهُ، حَتَّى يَدَعَهُ وَإِنْ كَانَ أَخَاهُ لِأَبِيهِ وَأُمِّهِ»[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftn4][4][/url].
يقول النبي صلى الله عليه وسلم فلذلك ننشر للناس الرجعة للدين والرجعة لشريعة الإسلام إذ أن لدينا قانون إسلامي قرآني يقول جل وعلا:
(إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ)[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftn5][5][/url]
صحيح أن أمة الإسلام تمر بويلات واعتداءات وتكابل من أعداء الملة والدين ، وإن العلاج أيها الكرام في كلمات ،يقول جل وعلا: (إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ)، لقد ابتعدنا كثيراً عن نهج الله وعن نهج النبي محمد صلى الله عليه وسلم ولو سأل كل منا نفسه : كيف حالنا في تطبيق الشريعة ، تطبيق الكتاب والسنة واقتداء حياة النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة ، لوجدنا الفرق الكبير في كلامنا وفي اعتقاداتنا وفي أخلاقنا وفي معاملاتنا إلا من رحم ربك ولكن الفرد المسلم إذا غير في نفسه لحال الله ولأمر الله فإنه سيغير في الأمة خيرا كبيرا .
لا يقل أحد أنا واحد ما عساني أن أغير وما عساني أن أقدم لأمة الإسلام، إن الواحد باعتزازه بدينه وعقيدته وتطبيقه لأمر الله جل وعلا يغير في الأمة كثير.
قد ورد عن موسى عليه السلام لما أوتي له بغنائم، جمعوها حتى يرسل الله عليها حسبان من السماء، فتقبل تلك الغنائم، أبى الله أن يقبل تلك الغنائم، أتى الوحي من السماء: إن فيكم رجلا أخذ من الغنائم بغير حق فلم تقبل تلك الغنائم.
رجل واحد في جيش اعتدى غير الله القبول إلى عدم القبول فيدعو الله موسى عليه السلام أن الذي غل من الغنيمة أن يخرج فأوحى الله إليه عبدي موسى: عبد سترته أتسعى لتفضحه بين الناس! قال ربي: حتى تقبل! قال الله: إن عبدي قد تاب وإن القبول قد نزل من السماء. (إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ).
من الأمثلة الواقعية في الكتاب يرسل قيصر الروم قبل الإسلام بستين أو سبعين سنة إلى الحبشة حيث تتبعها أن أرسل إلى اليمن لأنها ا كانت عميلة للحبشة وللروم أن يرسلوا إبره ليهدم الكعبة!
فتأتي الأفيال تدوس في بلاد العرب لتصل إلى بلاد مكة ومنى، أهل مكة يفرون إلى الجبال يأتي سيدهم يقول: أعطوني إبلي أنا رب الأبل وللبيت رب يحميه.
وإذا بالله جل وعلا يرسل طيرا أبابيل تأكلهم فتجعلهم كعصف مأكول، فيرجعون بعد سبعين سنة، تفتح اليمن برسالة يؤمن بادان بالرسول صلى الله عليه وسلم برسالة، فلا تحتاج غلى جيش لتفتح اليمن، بل الجيش يتحول إلى فتح قيصر مباشرة بل الجيش لا يتنازل أن يأتي إلى بلاد العرب بجيش بل يرسل إلى الحبشة ثم اليمن، أهل الإسلام يأتون إلى قيصر فيفتحونها، العرب هم العرب والناس هم الناس، ما لذي تغير فيهم؟ الإيمان بالله رب العالمين!
(إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ).
هل تغيرت الدبابات؟ هل تغير السلاح؟ هل خرج أناس من كوكب آخر؟ كلا! الجزيرة هي الجزيرة تغيرت القلوب، مات الإنسان الجاهلي فخرج الإنسان المسلم، صاحب الإيمان يدكدك عروش قيصر وقال يا قصر: لا رجعة إلى بلاد الشام. تحول بلاد الشام إلى بلاد إسلام .
إخواني الكرام مثلا آخر: السحرة مع فرعون يأتون غلى فرعون فيقولون بكلام وروح استجداء: (أَإِنَّ لَنا لَأَجْراً إِنْ كُنَّا نَحْنُ الْغالِبِينَ* قالَ نَعَمْ وَإِنَّكُمْ إِذاً لَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ)[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftn6][6][/url]
يقولون بعبودية ليست لله بل لفرعون، (وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ).
فلما نزلت نزل الإيمان ودخل بشاشة القلوب وتحول الخطاب، السحرة هم السحرة ولكن قالوا (قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ *ر رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ).
يأتي التهديد من فرعون: لا ذبحنكم، لا قتلنكم، لأصلبنكم، إذا وقع الإيمان في القلب؟ الجواب: (فَاقْضِ مَا أَنتَ قَاضٍ ۖ إِنَّمَا تَقْضِي هَٰذِهِ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا)[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftn7][7][/url]،ما أستطاع فرعون اللعين والجيوش الجرارة معه أن يغيروا قلوب المؤمنين لما آمنو بالله رب العالمين (إِنَّا آمَنَّا بِرَبِّنَا لِيَغْفِرَ لَنَا خَطَايَانَا وَمَا أَكْرَهْتَنَا عَلَيْهِ مِنَ السِّحْرِ) [url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftn8][8][/url]والله خير منك يا فرعون وأبقى في الدنيا والآخرة.
بشاشة الإيمان لما دخلت في القلوب، (وَمَا تَنقِمُ مِنَّا إِلَّا أَنْ آمَنَّا بِآيَاتِ رَبِّنَا لَمَّا جَاءَتْنَا ۚ رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ)[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftn9][9][/url] قال ابن عباس رضي الله عنهما: "أصبحوا سحرة فجرة وماتوا شهداء بررة".
إخواني نقول لهذه التحديات واجتماع الكفرة من مشرق ومغرب: حسبنا الله ونعم الوكيل، حسبنا الله ونعم الوكيل. حسبنا الله ونعم الوكيل.
المسألة الثانية / نغير أنفسنا لله رب العالمين حتى ينصرنا الله رب العالمين، لا نخشى من فقر فالنبي صلى الله عليه وسلم قال: والله ما أخشى عليكم الفقر.[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftn10][10][/url]. لا نخشى من نقص المال، لا نخشى من نقص المعيشة مادام الله معنا.
إنما أخشى أن تبسط عليكم الدنيا فتنافسوها فتهلككم كما أهلكتهم، نخشى على أنفسنا عن البعد عن طريق الله، وعن الصلاة، وعن بيوت الله جل وعلا.
تأملوا قول الله: (وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ) [url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftn11][11][/url]. كتاب الله موجود فيه كل خبر نحتاج إليه، فلذلك الله قدير أن يجمع أمة الإسلام، ولا بد لأمة الإسلام أن تجتمع أمام تكالب الأعداء، ترفع راية المسلمين، ترفع الراية عن المعتدين، لا مجاملات لا مساومات لا تنازلات في دين الإسلام أيها الكرام.
قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ (1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3) وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ (4) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (5) لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ (6) عباد الله أقول ما سمعتم وأستغفر الله لي ولكم فاستغفروه وتوبوا إليه إنه غفور رحيم.
الحمد لله رب العالمين ينصر عباده وأولياءه المتقين. والصلاة والسلام على النبي الكريم محمد وعلى آلة وصحبه أجمعين لقد ذّكر الله تعالى في مبدأ المرجفين في الأرض أهل النفاق، إذا كان النصر للمؤمنين قالو: ألم نستحوذ عليكم؟ ألم نكن معكم؟ ألم ننصركم النصر كان بسببنا، وإذا الغلبة على المسلمين قال لأهل الكفر والشرك: ألم نستحوذ عليكم ونمنعكم من المؤمنين فلذلك قال ابن القيم رحمه الله: والرافضة المعتدون ادخلوا على أمة الإسلام ويلات لا يحصيها إلا الله فمن الذي مكن للتتار في أرض العراق، وهدم المساجد وروع المسلمين وقتلهم في كل مكان ولكن أهل الإيمان صبروا فانتصروا بإذن الله.
اجتمع المظفر قطر في مصر وكتب إليه هولاكو ابن جنكيز خان واهل التتار الملاعين.؟ لم يبقى بيضة للإسلام إلا في مصر: سلم مصر وإلا قتلناك كما قتلنا الأولين.
التتار لعنهم الله لما يمشون في الأرض يمشون بالإرجاف قبل القتال، ويكتبون في السهام والنبال نحن جيش لا نقهر! نحن جيش لا نهزم! نحن جيش مدد السماء، كذا وكذا وكذا من الأراجيف حتى يخيفوا المسلمين.
قال المظفر قطز: ثورة إسلامية وجهاد رباني ضد التتار المعتدي.
شاو ر العلماء قالوا: ليس الحل إلا في الجهاد في سبيل الله، فيخرج بمئة ألف في معركة عين جالوت فيسحق التتار وينتصر عليهم نصرا مبينا. (فَانقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ) أنزل الله نصرا وجنودا لم تروها وكان الله بما تعملون بصيرا.
فلا نبالي بكلام المرجفين ونلتف أيها الكرام حول قادتنا وعلمائنا ، ونكون يدا واحد على المعتدين ، والله جل وعلا ينصرنا ويؤيدنا ، ينصرنا إذا رجعنا إلى ديننا ، ينصرنا إذا رفعنا أيدينا بالدعاء إلى الله رب العالمين ، ما هو حظنا من الصلاة في جوف الليل ، ما هو حظنا من الدعاء في جوف الليل ، ما هو حظنا من الصدقات للمحسنين ، والصدقات لأهل البر والإحسان والفقراء ، ما هو حظنا في اخلاقنا في معاملاتنا لله رب العالمين ،هذا هو الذي ينصرنا ، لا تقل أنا وحدي ما عسى أن أقدم ، بل رب رجل واحد يكون بأمة، وينصر في الأمة .
الله الله يا أهل الإسلام أن نرجع إلى كتاب الله قراءة وتطبيقا وتدبرا، نلتف أيها الكرام حول قادتنا المباركين الذين لا يسعون في الأرض فسادا.
لم نرى في بلدنا ولله الحمد جرائم القتل والاعتداء والسبي جرائم الخطف والعياذ بالله، كل هذه الأمور عصمنا الله منها، بفضل من الله ثم تحكيم الشرع والولاة المباركين ولذلك لا ننظر إلى الأخطاء، بل ننظر إلى الصلاح والإصلاح والدعاء لهم بالسداد والتوفيق من الله رب العالمين.
مأرز الإسلام كما تعرفون في هذه البلد إلا من رحم الله مأرز الخائفين والذين يأتون من كل مكان بعد الله جل وعلا هذا البلد فلندافع عنه حتى الموت، ولنبقى أيها الكرام على ما بقي عليه السلف ونهج النبي صلى الله عليه وسلم ونهج الصحابة والسلف، أن نرجع إلى الله رب العالمين، والله معكم ولن يتركم أعمالكم.
ربنا وخالقنا أنصر ملة الإسلام في كل مكان، يا لله يا رب العالمين فرج عن إخواننا المنكوبين في أرض العراق، وفي أرض الموصل يا حي يا قيوم، اللهم ثبت على أهل السنة في أرض الموصل، واكفنا شر المعتدين في كل مكان.
اللهم ثبت إخواننا المرابطين في أرض الشام وفلسطين، اللهم أنزل النصر المبين لإخواننا المرابطين في أرض اليمن، يا رب العالمين يا حي يا قيوم.
اللهم عليك بالمعتدين الضالين في كل مكان، اللهم سلط الظالمين بالظالمين وأخرجنا من بينهم سالمين آمنين. اللهم اضرب بعضهم ببعض يا قوي يا عزيز، اللهم خالف بين كلمتهم ولا ترفع لهم في بلاد الإسلام راية ولا تحقق لهم غاية، يا حي يا قيوم. اللهم اجعلنا ممن ينصرون دين الإسلام ودين المسلمين ينصرون يا ذا الجلال والإكرام.
عباد الله صلوا على رسول الله أكثروا من الصلاة على النبي محمد بن عبد الله ﴿إنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا(56) ﴾
اللهم ارض عن الخلفاء الراشدين الأربعة ابي بكر وعمر وعثمان ولي وسائر أصحاب العشرة وبيعة السمرة ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
اللهم أصلح شباب المسلمين، اللهم اهدهم يا رب العالمين للاقتداء بالكتاب والسنة، اللهم أعذهم من كل فتنة، ومن فتنة التفجير والتكفير والاعتداء، اللهم الزمنا جميعا منهج الوسطية وامتنا عليه يا رب العالمين.
ربنا بارك لنا في ولي أمرنا واجعله للبلاد والعباد وهيء له بطانة صالحة واصرف عنه بطانة السوء يا سميع الدعاء.
اللهم ادم علينا نعمة الأمن والأمان ورغد العيش في الأوطان ومن سعى بفتنة ضد المسلمين فاجعلها تدميرا عليه، اللهم اجعلها تدميرا عليه. الله اجعلها إخوة متحابين بجلالك يا ذا الجلال والإكرام يا رب العالمين.
اللهم يا حي يا قيوم احيينا مسلمين وتوفانا مسلمين غير خزايا ولا مفتونين وإذا أردت بعبادك فتنة فقبضنا إليك غير مفتونين يا ذا الجلال والإكرام.
عباد الله اذكروا الله العظيم الجليل يذكركم واشكروه على نعمه يزدكم ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون.
**************************************************************  





[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftnref1][1][/url] سورة ال عمران: 173-174.
[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftnref2][2][/url] سورة ابراهيم: 12.
[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftnref3][3][/url] سورة الاحزاب: 60.
[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftnref4][4][/url] أخرجه مسلم برقم (2616).
[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftnref5][5][/url] سورة الرعد:11.
[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftnref6][6][/url] سورة الشعراء: 41- 42.
[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftnref7][7][/url] سورة طه:72.
[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftnref8][8][/url] سورة طه: 73.
[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftnref9][9][/url] سورة الاعراف: 126.
[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftnref10][10][/url] أخرجه أحمد برقم (10958) عن أبي هريرة. وإسناده صحيح على شرط مسلم.
[url=file:///C:/Users/Ayman/Desktop/%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87).docx#_ftnref11][11][/url] سورة الاعراف: 96.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المرجفون وحتمية التغيير فضيلة الشيخ أحمد بن ضيف الله الشهري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاحرار  :: منتدى خطب الجمعة النصية-
انتقل الى: