منتدى الاحرار
السلام عليكم ورحمة الله

اهلا وسهلا بك زائرنا في منتدى الاحرا ر

نتشرف ان تكون احد افراد اسرة المنتدى

والتسجيل معنا في المنتدى

منتدى الاحرار

اهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى الاحرار
 
الرئيسيةلـمـشـاركـات الـجـديـدةمركز رفع الصوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا وسهلا بجميع اعضاء وزوار منتدى الاحرار نتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات معنا ....... ادارة المنتدى
رسالة الى زوارنا الكرام إخواني زوار منتدى الاحرار الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....وبعد ... يوجد قسم افتتح من أجل أن تتواصلون معنا ويطيب لنا أن تسجلوا لنا انطباعاتكم ومرئياتكم عن المنتدى في هذه الصفحة وماذا يجب علينا تجاهكم وتجاه الأعزاء الأعضاء والأصدقاء معنا في المنتدى وما تودون رؤيته في منتدانا ونتمنى منكم تسجيل ملاحظاتكم أو ماترغبون في إضافته أو الاهتمام بها أو طرح فكرة معينة تريدون تحقيقها طبعاً الكتابة هنا لاتحتاج لتسجيل عضوية , فقط اذكرلنا اسمك الصريح , أو الاسم المستعار لتسجيل كلمة تفضلوا هـــنـــــا  

شاطر | 
 

 الجنة ونعيمها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زراك محمد
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 26/07/2013
mms

مُساهمةموضوع: الجنة ونعيمها   الأحد يونيو 19, 2016 1:32 pm

[rtl]الجنة ونعيمها[/rtl]
[rtl]محمد زراك إمام وخطيب من المغرب[/rtl]
[rtl]الحمد لله الذي اكرمنا  بشهر رمضان، وفتح لنا فيه نفحات البر والإحسان، وأغلق فيه لفحات الشر والشيطان، وأشهد أن لا إله إلا الله الواحد الديان، أنزل في شهر رمضان القرآن، فكان شهر النصر على مر التاريخ والأزمان، وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله الطيب القلب واللسان، أعز الله به أهل الصدق والإيمان، اللهم صل وسلم عليه وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم إلى يوم القسط والميزان. يا أيها الذين[/rtl]
[rtl]أما بعـــد: فياأيها الصائمون: إننا نعيش في شهر من أفضل الشهور، أيامه من خير الأيام، فيها قراءة للقرآن، وذكر لله الكريم الرحمن، وبذل للصدقات، لياليه من أفضل الليالي، فيها قيام وتضرع إلى الله الخالق الباري.[/rtl]
[rtl]وينادي منادٍ يا باغي الخير أقبل، ويا باغي الشر أقصر، وفيه تفتح أبواب الجنان، وتغلق أبواب النيران، وتصفد الشياطين، وهو والله فرصة سانحة للتوبة من العصيان، والعودة إلى الملك الديان، فالحذر الحذر من التعامي والتواني، والبدار البدار بالتوبة قبل فوات الأوان.[/rtl]
[rtl]وفي رمضان هناك دعوة إلى السباق نحو الجنة، يقول رَسُولُ اللَّهِ r تشويقاً وتحفيزاً: "إِنَّ فِي الْجَنَّةِ بَابًا يُقَالُ لَهُ الرَّيَّانُ، يَدْخُلُ مِنْهُ الصَّائِمُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، لَا يَدْخُلُ مَعَهُمْ أَحَدٌ غَيْرُهُمْ، يُقَالُ: أَيْنَ الصَّائِمُونَ؟ فَيَدْخُلُونَ مِنْهُ فَإِذَا دَخَلَ آخِرُهُمْ أُغْلِقَ فَلَمْ يَدْخُلْ مِنْهُ أَحَدٌ"  [/rtl]
[rtl]بل إن الجنة تتزين للصائمين، وتفتح أبوابها في أول كل ليلة من رمضان ويقول لها الله سبحانه كما ورد في الحديث: يوشك عبادي الصالحون أن يلقوا عنهم المَؤُونَة والأذى ويصيروا إليك.[/rtl]
[rtl]وفي رمضان تكثر الأعمال التي تقرب إلى الجنة، فالصيام والقيام والقرآن والإنفاق، وإفطار الصائمين وصلة الأرحام، وحسن الخلق وحفظ اللسان، والجود والإحسان، من الأعمال تقود العبد إلى جنة عرضها السموات والأرض..[/rtl]
[rtl]وقد خلقَ الله الجنةَ وجعلَها دارًا لأوليائِه، وملأها من رحمته وكرامته ورِضوانِه، دارٌ لا ينفَدُ نعيمُها ولا يَبِيد، دارٌ فيها من كل خيرٍ مَزيد، فيا سعادةَ ساكنِيها، ويا فوزَ وارِثِيها، وقد نطقَت أدلَّةُ الكتاب والسُّنَّة بوصفِ ما فيها.[/rtl]
فإذا سألتم عن أبواب الجنة، فلها ثمانية أبواب، ولكل باب منها اسم خاص يربطك بأعمالك الصالحة: باب الصيام والريان، وباب الصدقة، وباب الصلاة، وباب الحج، وباب العافين عن الناس، وباب التوكل، وباب الذكر، وباب الجهاد.
تلكم هي أبواب الجنة الثمانية. وبإمكانك لو أحسنت العمل أن تدخل من تلك الأبواب كلها، إذا كنت من الصائمين والمتصدقين والمصلين، وكنت من الذين يجاهدون أنفسهم ضد امراضها، ويحجون ويصبرون، وعلى ربهم يتوكلون ويذكرون الله كثيرا. هذا كله حسب إرادتك، روى البخاري عن أبي هريرة أن رسول اللهr قال: «كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى، قالوا: يا رسول الله ومن يأبى؟ قال: من أطاعني دخل الجنة، ومن عصاني فقد أبى».
وإذ سألتم عن نعيمها، ففيها كل ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين، فيها أنواع وأشكال من الطعام والشراب يقول سبحانه: ]وأمددنهم بفاكهة ولحم مما يشتهون[. ويقول الله تعالى: }فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى ۖ وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِم{ 
وإذا سألتم  عن نساء أهل الجنة،الحور العين، فيجيبكم الله سبحانه قائلا: حُورٌ مَقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ * فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ * لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنْسٌ قَبْلَهُمْ وَلا جَانٌّ * فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ  وروى البخاري عن أنس y قال : قال رسول الله r   لو أن امرأة من نساء أهل الجنة اطلعت إلى الأرض لأضاءت ما بينهما , ولملأت ما بينهما ريحا , ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها )
وأما المرأة المؤمنة الصالحة  في الدنيا، إن كانت من الطاهرات.. الحافظات فروجهن.. الصائمات شهرهن.. قائمات ليلهن.. أما الحافظات لأزواجهن.. فإن جمالها في الجنة يفوق جمال الحور العين سبعين ضعفاً,  أتدرون لماذا؟ لأنها هي التي صامت وقامت، وهي التي جاهدت نفسها، فحق على الله أن يكافئها: إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاءً أي إنشاء وخلقا جديدا وآخر، فإذا ماتت المرأة المؤمنة وهي عجوز كبيرة فإنها ستدخل الجنة جميلة وحسناء: إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاءً....
واعلموا علم اليقين أن نعيم الجنة الحقيقي ليس في شرابها، ولا في طعامها، ولا في درجاتها، ولا في حورها، ولكن نعيم الجنة الحقيقي في رؤية وجه الله تعالى: لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ  والحسنى: هي الجنة، والزيادة: هي التمتع بالنظر إلى وجه رب الجنة جل وعلا,اللهم ارزقنا لذة النظر إلى وجهك الكريم.
 هذا قليل من كثير عن الجنة؛ لأنه لا يعلم حقيقة الجنة إلا ربها, من منكم سيشمر عن ساعديه ليفوز بهذه الجنة الغالية؟ يا من يطلب الجنة بغير عمل! ويا من يطلب الجنة بغير صلاة! ويا من يطلب الجنة بغير قيام الليل! ويا من يطلب الجنة بمعاصي الله تعالى! ويا من يطلب الجنة بالذنوب والشبهات والشهوات! أين أنتم من الطاعات؟ أين أنتم من قيام الليل في رمضان؟ أين أنتم من قراءة القرآن في هذا الشهر المبارك؟ أين أنتم من الجود والإحسان في شهر رمضان؟ أين أنتم مما يقربكم إلى الجنة؟ واعلموا بأنكم لن تفوزوا بالجنة إلا إذا عملت بعمل أهل الجنة. اللهم إنا نسألك الجنة..
 
[rtl]الحمد لله....[/rtl]
نستقبل في هذه الأيام ذكرى لها مكانتها في تاريخ بلادنا، ألا وهي ذكرى وفاة المغفور له محمد الخامس طيب ثراه، الذي كرس كل حياته لتحرير البلاد، وتحمل في سبيل ذلك كل التضحيات، بما فيها المنفى، الذي أرغم عليه رفقة العائلة الملكية.
وبمجرد ما نال المغرب استقلاله، اهتم جلالته بتشييد وبناء المغرب، وهو ما وصفه بالجهاد الأكبر، وبعد وفاته رحمه الله، واصل رفيقه في الكفاح، المغفور له الحسن الثاني، مسار البناء والإصلاح، أسكنه الله فسيح جنانه.
وهاهو جلالة الملك محمد السادس نصره الله. يواصل اليوم مسيرة البناء والإصلاح، في وحدة متماسكة للنهوض بهذا البلد الأمين في مختلف الميادين العلمية والاقتصادية والاجتماعية ويتولى حماية الدين والعقيدة ،والدفاع عن الوطن ومقدساته.   
[rtl]هذا وأكثروا من الصلاة والسلام على النبي الأمين، فقد أمركم بذلك مولانا الكريم: إن الله وملائكته يصلون على النبى ياأيها الذين ءامنوا صلوا عليه وسلموا تسليما...اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد... [/rtl]
وارْضَ اللهم عن الأربعة الخلفاء الراشدين، أبي بكر وعمر وعثمان وعلي، وعن سائر الصحابة الأكرمين، خصوصا الأنصار منهم والمهاجرين،وعن التابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
[rtl]اللهم تغمد بواسع رحمتك فقيدي العروبة والإسلام، المغفور له محمد الخامس، والمغفور له الحسن الثاني، اللهم طيب ثراهما، اللهم أسكنهما فسيح جناتك، في جوار النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين.[/rtl]
[rtl] اللهم وفق للخير أمير المؤمنين محمدا السادس، اللهم كن له وليا ونصير ومعينا وظهيرا، اللهم بارك له في ولي عهده المولى الحسن، واشدد اللهم أزره بصنوه المولى الرشيد، واحفظه اللهم في جميع الأسرة الشريفة يارب العالمين. اللهم أعزَّ الإسلامَ والمسلمين، وأذِلَّ الشرك والمشركين.[/rtl]
اللهم وفقنا لاغتنام رمضان، وأعنا فيه على الصيام والقيام وتلاوة القرآن، واجعلنا فيه من الفائزين المقبولين يا ذا الجلال والإكرام.
اللهم اجعلنا يوم الفزع الأكبر من الآمنين, ولحوض نبيك من الواردين, ولكأسه من الشاربين, وعلى الصراط من العابرين,وعن النار مزحزحين, وإلى أعلى جناتك سابقين, وإلى وجهك الكريم من الناظرين.
اللَّهُمَّ إنَّا نسألُكَ الجنةَ لنَا ولوالدينَا، ولِمَنْ لهُ حقٌّ علينَا، وللمسلمينَ أجمعينَ..اللهم بارك لنا....
اللهم كل من ساهم في إكمال بناء هذا المسجد بقليل أو كثير، اللهم جازهم بالثواب الوفير،اللهم بارك في أرزاقهم وذرياتهم، اللهم أكرمهم بدخول الجنة، اللهم زدهم من فضلك العظيم، ربنا آتنا)سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِين (
المرفقات
20160921_165923-1.jpg
زراك محمد
لا تتوفر على صلاحيات كافية لتحميل هذه المرفقات.
(89 Ko) عدد مرات التنزيل 0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجنة ونعيمها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاحرار  :: منتدى خطب الجمعة النصية-
انتقل الى: