منتدى الاحرار
السلام عليكم ورحمة الله

اهلا وسهلا بك زائرنا في منتدى الاحرا ر

نتشرف ان تكون احد افراد اسرة المنتدى

والتسجيل معنا في المنتدى

منتدى الاحرار

اهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى الاحرار
 
الرئيسيةلـمـشـاركـات الـجـديـدةمركز رفع الصوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا وسهلا بجميع اعضاء وزوار منتدى الاحرار نتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات معنا ....... ادارة المنتدى
رسالة الى زوارنا الكرام إخواني زوار منتدى الاحرار الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....وبعد ... يوجد قسم افتتح من أجل أن تتواصلون معنا ويطيب لنا أن تسجلوا لنا انطباعاتكم ومرئياتكم عن المنتدى في هذه الصفحة وماذا يجب علينا تجاهكم وتجاه الأعزاء الأعضاء والأصدقاء معنا في المنتدى وما تودون رؤيته في منتدانا ونتمنى منكم تسجيل ملاحظاتكم أو ماترغبون في إضافته أو الاهتمام بها أو طرح فكرة معينة تريدون تحقيقها طبعاً الكتابة هنا لاتحتاج لتسجيل عضوية , فقط اذكرلنا اسمك الصريح , أو الاسم المستعار لتسجيل كلمة تفضلوا هـــنـــــا  

شاطر | 
 

 خطبة يوم عاشوراء ونصر موسى عليه السلام الشيخ أحمد الشهري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أيمن عبرين
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 18/09/2014

مُساهمةموضوع: خطبة يوم عاشوراء ونصر موسى عليه السلام الشيخ أحمد الشهري   الإثنين أغسطس 31, 2015 12:48 pm

إِنْ الحَمْدُ لله، نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَهْدِيهُ، وَنَسْتَغْفِرُهُ ونتوب إِلَيْهِ، وَنَعُوذُ بِاللّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَسَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يُهْدِهُ اللهُ فَلَا مُضِلٌّ لَهُ، وَمِنْ يُضَلَّلُ فَلَا هَادِي لَهُ، وَأَشْهَدَ أَنَّ لَا إلَهَ إلاَّ اللَّهُ وَحَدَّهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدَ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلُهُ وَأَصْحَابِهِ وَسُلَّمٌ تَسْلِيمًا كَثِيرًا.. أَمَّا بَعْدَ عِبَادِ اللهِ فَاِتَّقَوْا اللهُ جَلَّ فِي عَلَّاهُ، وَاِعْلَمُوا أَنْ أُكَثِّرَ القِصَصَ الَّتِي وَرَدَتْ فِي كِتَابِ اللهِ قِصَّةَ مُوسْى عَلَيْهِ الصَلَاةُ وَالسَلَامُ، ذَكَرْتُ فِي أَكْثَرَ مِنْ ثَلَاثٍ وَسَبْعِينَ مَوْضِعٌ، وَمَا ذَلِكَ إِلَّا لَمًّا حَصَلَ مِنْ سجالاتٍ، وَمُنَاظَرَاتٍ بَيْنَ مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ كَلِيمٌ الرَّحْمَنُ، وَفِرْعَوْنُ الطَّاغِيَةِ الَّذِي اِدَّعَى الرُّبُوبِيَّةَ، وَقَالَ: {مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي }([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn1][1][/url]).
هَذَا الفَاجِرُ الطَّاغِي، الكَافِرِ المُعْتَدِي، الَّذِي عَاثَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا، يَقْتُلُ أَبْنَاءٌ بِنِّي إِسْرَائِيلَ، ويستحيي نِسَائِهُمْ، بَلْ يُرْسَلُ الزبانية مِنْ الرِّجَالِ، وَالقَوَابِلُ مِنْ النِّسَاءِ، فَيَنْظُرُوا إِلَى كُلِّ اِمْرَأَةٍ حَامِلٌ فَيَرْصُدُوا لَهَا عِنْدَ وِلَادَتِهَا، فَإِذَا وَلَدْتُ ذِكْرًا ذَبَحَهُ مَكَانُهُ، وَإِنْ كَانَتْ اِمْرَأَةُ فاستحياها، وَأَخْذِهَا فِي خِدْمَتِهِ، هَذَا فَعَلِّ الظَّالِمَ الغَاشِمَ فِرْعَوْنٌ اللَّعِينُ.. أَيُّهَا الكُرَمَاءُ مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ يَمْشِي فِي الصَّحْرَاءِ، وَحْدَهُ وَمَعَهِ العَصَا، وَيَهِشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِهِ، وَمَعَهِ الزَّوْجَةُ، وَإِذَا بِعِنَايَةِ اللهِ، وَحُفِظَ اللهُ، وُوعِدَ اللهُ، لَمَّا أَرَادَ اللهُ لَهُ الهِدَايَةَ عَلَيْهِ الصَلَاةُ وَالسَلَامُ الوَحْيُ وَالرِّسَالَةُ {فَقَالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارًا لَعَلِّي آتِيكُمْ مِنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ عَلَى النَّارِ هُدًى(10)فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ يَا مُوسَى(11) إِنِّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيْكَ إِنَّكَ بِالْوَادِ الْمُقَدَّسِ طُوًى}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn2][2][/url]).
لَكَأَنَمَا مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ يَتَلَفَّتُ، مَنْ هُوَ هَذَا الرَّبُّ، فَقَالَ جُلٌّ وَعَلَّا: {إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn3][3][/url]). إِذَا سَأَلَكِ سَائِلٌ مَنْ هُوَ اللهُ، فَقَلَّ كَمَا قَالَ مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ { الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn4][4][/url]). إِذَا قَالَ لَكَ رَجُلٌ مِنْ النَّاسِ، مَنْ هُوَ اللهُ، قَلَّ هُوَ {الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ مَهْدًا وَجَعَلَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلًا} ([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn5][5][/url]). {وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْ نَبَاتٍ شَتَّى}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn6][6][/url]). ذَاكَ هُوَ اللهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ {فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي(14)إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn7][7][/url]).
فَهَنَّآ يُقَرَّرُ اللهُ جَلَّ وَعَلَّا لِمُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ ثَلَاثَةً مَسَائِلُ، الأُولَى التَّوْحِيدُ، فَأَعْلَمَ أَنَّهُ {لا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْرِي}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn8][8][/url]). وَيُقَرِّرُ جُلٌّ وَعُلَا مَسْأَلَةَ يَوْمِ القِيَامَةِ، وَيَوْمُ المِيعَادِ،  {إِنَّ السَّاعَةَ آتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn9][9][/url]). ثُمَّ يَأْمُرُ اللهُ جَلَّ وَعَلَّا مُوسَى بِالدَّعْوَةِ، وَأَنْ يَذْهَبَ إِلَى فِرْعَوْنٍ، {إِنَّهُ طَغَى}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn10][10][/url]).
فَإِذَا بِمُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ يَخَافُ مِنْ هَذَا النِّدَاءِ، فَيَسْأَلُهُ اللهُ سُؤَالَ تُسَلِّيهُ، وَسُؤَالٌ سلوان، وَتَخْفِيفٍ عَلَى عَبْدُهُ مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ، {وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى(17)قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَى}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn11][11][/url]). كَانَ مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ يَسْتَطِيعُ أَنْ يَقُولَ {هِيَ عَصَايَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn12][12][/url]). فَحَسَبَ، وَلَا يُكَمِّلُ الخَطَّابُ، قَالَ الإِمَامُ اِبْنَ عَبَّاسَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا، لَكَأنَمَا مُوسَى اِرْتَاحَ لِخِطَابِ اللهِ جَلَّ وَعَلَّا، فَوَاصِلُ الشَّرْحِ، وَالكَلَامُ عَنْ العَصَا فَقَالَ: {هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَى}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn13][13][/url]).
وَالسُّؤَالُ مِنْ اللهِ جُلٌّ وَعَلَّا عَنْ العَصَا؛ لِأَنَّهَا سَتُحَوِّلُ إِلَى حَيَّةٍ، وَتَنْقَلِبُ إِلَى آيَةٍ، هَذِهِ الحَيَّةُ كَالجَبَلِ العَظِيمِ، تُسَرَّعُ وَتُمْشَى كالجان العَظِيمُ، الَّذِي لَمْ يَصْبِرْ أَمَامَهِ مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ، {قَالَ أَلْقِهَا يَا مُوسَى(19)فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِيَ حَيَّةٌ تَسْعَى}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn14][14][/url]). مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ لَمْ يَعْرِفْ الخَوَارِقُ، وَلَمْ يَعْرِفْ الحَيَّةَ الَّتِي أَصْبَحَتْ مِنْ العَصَا ثُعْبَانٌ عَظِيمٌ كَالجَبَلِ، بَلْ يَعْرِفُ مِنْ الحَيَّاتِ الَّتِي تَسْعَى الصِّغَارُ، الَّتِي يَرَاهَا النَّاسُ، أَمَّا هَذِهِ حَيَّةٌ مِنْ خَلْقِ اللهِ جَلَّ وَعَلَّا، عَظِيمَةٌ، بُرْهَانٌ {إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn15][15][/url]).
يَمْضِي مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ، فَيَدَعُو فِرْعَوْنَ لَعَنَهُ اللهُ، وَيَأْتِيهُ فِي مَنَاظِرِهُ، ثُمَّ يَقُولُ فِرْعَوْنٌ { فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسَى(49)قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn16][16][/url]). قَالَ العُلَمَاءُ فخُرِسَ فِرْعَوْنٌ فِي هَذَا المَكَانِ، وَلَمْ يَسْتَطِعْ الجَوَابُ، يَعْلَمُ أَنَّ اللهَ هُوَ الَّذِي خَلْقُهُ، وَهُوَ الَّذِي جَعَلَهُ فِي هَذَا المَكَانِ، {وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْمًا وَعُلُوًّا فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn17][17][/url]).
عِنْدَ ذَلِكَ خَرَجَ مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ، وَاتَى إِلَى قَوْمِهِ الَّذِينَ تَرْبُوَا عَلَى الذُّلِّ، وَتَرَبَّوْا عَلَى الخَوْفِ مِنْ فِرْعَوْنٍ، {وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِنْ كُنْتُمْ آمَنْتُمْ بِاللَّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُسْلِمِينَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn18][18][/url]). هَذَا أَوَّلُ طَرِيقِ النَّصْرِ، أَنْ نَتَوَكَّلَ عَلَى اللهِ أَجْمَعَيْنِ، فَقَالَ القَوْمُ {عَلَى اللَّهِ تَوَكَّلْنَا رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ(85)وَنَجِّنَا بِرَحْمَتِكَ مِنَ الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn19][19][/url]).
ثُمَّ أَوْحَى اللهُ إِلَى مُوسَى، مِنْ أَسْبَابِ النُّصْرَةِ عَلَى الأَعْدَاءِ، أَنْ نُقِيمَ الصَّلَاةَ، وَأَنْ نُكَثِّرَ لِلصَّلَاةِ، {وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى وَأَخِيهِ أَنْ تَبَوَّأَا لِقَوْمِكُمَا بِمِصْرَ بُيُوتًا وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً }([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn20][20][/url]). اِجْعَلُوا هَذِهِ البُيُوتَ مَكَانٌ لِلصَّلَاةِ، مَكَانًا لِلسُّجُودِ، لِأَنَّ قَوْمَ مُوسِْي عَلَيْهِ السَلَامُ خَافُوا مِنْ فِرْعَوْنٍ، فَلَمْ يَسْتَطِيعُوا أَنْ يُظْهِرُوا الصَّلَاةَ، وَلَا أَنْ يَصِلُوا أَمَامَ فِرْعَوْنٍ، وَلَا أَمَامَ قَوْمِ فِرْعَوْنٍ، فَأَمَرُّهُمْ اللهُ أَنْ يَتَّخِذُوا هَذِهِ البُيُوتَ صلاًة بِالسِرِّ، لِأَجِلَّ الخَوْفَ {وَاجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ قِبْلَةً وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn21][21][/url]).
إِذَا تَوَكَّلُوا عَلَى اللهِ، وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتُ، وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ، فَبُشِّرَ يَا مُوسَى هَؤُلَاءِ المُسْلِمِينَ المُحَسِّنِينَ المُؤْمِنِينَ، ثُمَّ أَخَذَ مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ يَبْتَهِلُ إِلَى اللهِ، وَقَالَ {رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلَأَهُ زِينَةً}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn22][22][/url]). أَعْطِيَتَهُمْ أَمْوَالٌ، وَقُصُورٌ، وَشَيْءٌ مِنْ الدُّنْيَا، شَيْءٌ عَظِيمٌ، {رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn23][23][/url]). رَبِّنَا اِسْتَخْدَمُوا هَذِهِ الدُّنْيَا، وَهَذَا المَتَاعُ وَالزِّينَةُ، {لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn24][24][/url]). دَعْوَةٌ عَظِيمَةٌ، مِنْ مُوسَى كليم الرَّحْمَنُ عَلَيْهِ الصَلَاةُ وَالسَلَامُ.. قَالَ الإِمَامُ قَتَادَةَ، وَجُمَعٌ مِنْ أَهْلِ العِلْمِ وَالتَّفْسِيرِ، جَعَلَ اللهُ أَمْوَالُهُمْ حِجَارَةٌ، فَلَمْ يَعُودُوا يَنْتَفِعُوا بِهَا،. {اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ }([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn25][25][/url]). جَعَلَهَا اللهُ حِجَارَةَ، فَلَا يَسْتَفِيدُونَ مِنْهَا،  {وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn26][26][/url]). لَا يَعْرِفُ الإِيمَانَ وَلَا يَدْخُلُ فِي الإِسْلَامِ، وَمَا دَعَا بِهَذِهِ الدَّعْوَةِ إِلَّا لَمًّا أَيْقَنَ أَنَّهُ لَا نَفْعَ وَلَا خَيْرٌ مِنْ فِرْعَوْنٍ وَقَوْمِهِ، الَّذِي {فَاسْتَخَفَّ قَوْمَهُ فَأَطَاعُوهُ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn27][27][/url]) ، أَمْرُهُمْ بِعِبَادَتِهِ فَسَجَدُوا لَهُ، أَمْرُهُمْ أَنَّهُ هُوَ الرَّبُّ، فَتَذَلَّلُوا لَهُ.. وَلَا يُطَاعُ المَخْلُوقُ فِي معصية الخَالِقُ، إِنَّ اللهَ هُوَ الَّذِي خُلْقِنَا وَخَلْقَ فِرْعَوْنٌ، وَخَلَقَ جَمِيعَ العَالَمِينَ، {فَلا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الأَلِيمَ(88)قَالَ قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُمَا}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn28][28][/url]). مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ يَدَّعِي، وَهَارُونَ عَلَيْهِ السَلَامُ يُؤَمِّنُ، وَلِذَلِكَ قَالَ العُلَمَاءُ حَتَّى فِي قِرَاءَةٍ الفَاتِحَةُ، إِذَا أَمِنَ الإِمَامُ فَأَمِنُوا، فَإِنَّ مُوسَى يَدَعُوا عَلَيْهِ السَلَامُ، وَهَارُونَ عَلَيْهِ السَلَامُ يُؤَمِّنُ، وَاللّهُ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ:  {قَالَ قَدْ أُجِيبَتْ دَعْوَتُكُمَا فَاسْتَقِيمَا وَلا تَتَّبِعَانِّ سَبِيلَ الَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn29][29][/url]).
اِسْتَمَرُّوا عَلَى الطَّاعَاتِ وَيَأْتِي النَّصْرُ مِنْ رَبَّ البَرِّيَّاتِ، عِنْدَ ذَلِكَ أَمَرَ اللهُ مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ أَنْ يَخْرُجَ بِقَوْمِهِ، فَخَرَجُوا فِي مَوْكِبٍ عَظِيمٍ، أَكْثَرُ مِنْ سِتَّةِ مِائَةٍ أَلْفٍ مَعَ مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ، مِنْ غَيْرِ الذُّرِّيَّةِ وَمَنْ مَعَهُ، {وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn30][30][/url]). مَشَوْا مَعَهُ، وَمَشَوْا بِاللَّيْلِ.
فَلَمَّا سُمِعَ فِرْعَوْنٌ {فَأَرْسَلَ فِرْعَوْنُ فِي الْمَدَائِنِ حَاشِرِينَ(53)إِنَّ هَؤُلاءِ لَشِرْذِمَةٌ قَلِيلُونَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn31][31][/url]). يَسْتَصْغِرُ مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ وَمَنْ مَعَهُ، {وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَائِظُونَ(55)وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُونَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn32][32][/url]). نَخْشَى أَنْ يَذْهَبُوا فَيَرْجِعُوا عَلَيْنَا بِقُوَّةٍ تَقَتَّلْنَا وَمَنْ مَعَنَّا.. فَلَمَّا وَصَلَ مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ إِلَى البَحْرِ، وَالعَدُوُّ مِنْ خَلْفِهِ، وَالجِبَالُ عَنْ يَمِينِهِ، وَشِمَالِهِ ، {قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn33][33][/url]). {تَرَاءَى الْجَمْعَانِ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn34][34][/url]). وُصِلُوا قبال بَعْضٌ، لَمْ يُبْقِ إِلَّا القِتَالُ، يَا {مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn35][35][/url]). قَالَ رَبِّي اُمْرُنِي أَنْ أَمْشِيَ مِنْ هاهنا { كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn36][36][/url]). بِلِسَانِ الإِيمَانِ وَالتَّوَكُّلِ عَلَى اللهِ، {فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ الْبَحْرَ فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn37][37][/url]).
وَمَا تَغَنِّي ضَرْبَةَ العَصَا فِي بَحْرٍ عَظِيمٍ، وَمَا تَغَنِّي ضَرْبَةَ العُصِيِّ الكَثِيرَةِ فِي بَحْرٍ عَظِيمٍ، اِنْفَلَقَ البَحْرُ إِلَى اِثْنَيْ عَشْرَ طَرِيقٍ، كُلُّ فَرَقَّ كَالجَبَلِ العَظِيمِ يَا كِرَامٌ فِي السَّمَاءِ، قَالَ جُلٌّ وَعَلَّا: {وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقًا فِي الْبَحْرِ يَبَسًا}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn38][38][/url]). يُصْبِحُ البَحْرُ يَابِسًا، مُمَهَّدًا، صَالِحًا لِلمَشْيِ مِنْ ضَرْبَةٍ وَاحِدَةٍ، بِأَمْرِ اللهِ جَلَّ وَعَلَّا ، {كُنْ فَيَكُونُ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn39][39][/url]).
يَمْضِي مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ بِقَوْمِهِ، وَيَجْعَلُ اللهُ جَلَّ وَعَلَّا لِهَذَا البَحْرِ نَوَافِذَ وَشَبَابِيكَ، فَإِذَا وَصَلُوا وَسْطَ البَحْرِ، يُرَى بَنُو إِسْرَائِيلَ بَعْضُهُمْ بَعْضٌ، مِنْ خِلَالِ هَذَا البَحْرِ العَظِيمِ، حَتَّى لَا يَخَافُوا، فَيَنْزِلُونَ فِي البَحْرِ، حَتَّى يَصْعَدُونَ عَنْ آخَرِهِ، ثُمَّ يَأْتِي فِرْعَوْنٌ فَيَرَى هَذَا المَشْهَدَ العَظِيمَ، هَلْ يَنْزِلُ أَمْ لَا؟!، بَحْرٌ مُتَلَاطِمٌ، فَخَافٍ فِرْعَوْنٌ فِي هَذَا المَكَانِ.. عِنْدَ ذَلِكَ فِيمَا وَرَدَّ نَزَلَ جَبْرَائِيلَ عَلَيْهِ السَلَامُ مِنْ السَّمَاءِ، فَضَرَبَ الخَيْلُ الَّتِي يَرْكَبُهَا فِرْعَوْنٌ، لِأَجَلٍ أَنْ لَا يَتَرَاجَعُ، فَنَزَلَ فِرْعَوْنٌ يَجْرِي، الخَيْلُ يُجْرَى، لَيْسَ فِي مَقْدُورِهِ أَنْ يَرْجِعَ، ثُمَّ قَالَ فِي طُغْيَانِهِ إِنَّ البَحْرَ سَخَّرَ لِمُوسَى، وَنَحْنُ أَحَقُّ مِنْ مُوسَى، فَأُنْزِلَوا هَذَا البَحْرُ، فَنَزَلُوا جَمِيعًا.. قَالَتْ الرِّوَايَاتُ وَإِنْ ميكائيل عَلَيْهِ السَلَامُ، يَأْتِي مِنْ خَلْفِ جَيْشِ فِرْعَوْنٍ، يَدْفَعُهَمَّ جَمِيعًا حَتَّى لَا يَبْقَى أَحَدَ، فَنَزَلُوا، ثُمَّ لَمَّا خَرَجَ مُوسَى وَمَنْ مَعَهُ عَلَيْهِ السَلَامُ، وَتُوُسِّطَ فِرْعَوْنٌ وَسْطَ البَحْرِ وَمَنْ مَعَهُ، جَعَلَ اللهُ البَحْرُ مُتَلَاطِمًا، وَأَمَرَ اللهُ البَحْرُ أَنْ يَرْجِعَ كَمَا كَانَ، {الْبَحْرَ رَهْوًا}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn40][40][/url]).
قَالَ اللهُ لِمُوسَى {وَاتْرُكِ الْبَحْرَ رَهْوًا إِنَّهُمْ جُندٌ مُغْرَقُونَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn41][41][/url]). أَيٌّ لَا تُهَيِّجُ البَحْرَ، فَإِنَّهُ هَائِجٌ، أَجْعَلُ البَحْرَ سَاكِنًا، لَا تَضْرِبُهُ بِعَصًا، وَلَا تَحَرُّكَ فِيهِ سَاكِنًا، فَلَمَّا خَرَجُوا جَمِيعًا، أَمَرَ اللهُ البَحْرُ أَنْ يَتَلَاطَمَ عَلَى فِرْعَوْنٍ وَمَنْ مَعَهُ، فَغَرِقُوا جَمِيعًا، وَلَمْ يُبْقِ مِنْهُمْ أَحَدَ.. آيَةٌ وَمُعْجِزَةٌ، وَخَرَجَ مَعَ فِرْعَوْنِ كُلٍّ مَنْ كَانَ مَعَهُ مِنْ وُزَرَاءَ، وَكُلٌّ مَنْ كَانَ مَعَهُ مَنْ أُبهةٍ عَظِيمَةٌ، فَلَمْ يُبْقِ مَعَهُ أَحَدَ، {وَأَنْجَيْنَا مُوسَى وَمَنْ مَعَهُ أَجْمَعِينَ(65)ثُمَّ أَغْرَقْنَا الآخَرِينَ(66)إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُمْ مُؤْمِنِينَ(67)وَإِنَّ رَبَّكَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn42][42][/url]).
أيها الكرماء، عباد الله، بقي فرعون آية، قال لما أدركه الغرق {آمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُوا إِسْرَائِيلَ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn43][43][/url]). قال الله حيث لا ينفع الندم لفرعون: {آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn44][44][/url]).
[ltr]وَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فِي صَحِيحٌ التَّرْمِذِي ، «عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " لَمَّا أَغْرَقَ اللَّهُ فِرْعَوْنَ قَالَ: {آمَنْتُ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا الَّذِي آمَنَتْ بِهِ بَنُوا إِسْرَائِيلَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn45][45][/url]). " فَقَالَ جِبْرِيلُ: يَا مُحَمَّدُ فَلَوْ رَأَيْتَنِي وَأَنَا آخُذُ مِنْ حَالِ البَحْرِ فَأَدُسُّهُ فِي فِيهِ مَخَافَةَ أَنْ تُدْرِكَهُ الرَّحْمَةُ»([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn46][46][/url]). يَجْعَلُ لَهُ مِنْ الطِّينِ فِي فَمِهِ، حَتَّى لَا تَنَالُهُ الرَّحْمَةُ مِنْ اللهِ جَلَّ وَعَلَّا [/ltr]
.{آلآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ (91) فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn47][47][/url]).
أَمَرَ اللهُ الأَمْوَاجَ أَنَّ تَرَفُّعَ جِسْمِ فِرْعَوْنٍ، جِسْمٌ بِلَا رُوحٍ، وَقَدْ مَاتَ وَأَخَذَهُ اللهُ، فَيَكُونُ فِي مَكَانٍ مُرْتَفِعٍ، قَالَ اِبْنُ عَبَّاسَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا؛ لِأَنَّ الخَوْفَ مِنْ بِنِّي إِسْرَائِيلُ مَا يَزَالُ يَتَغَلْغَلُ فِي قُلُوبِهُمْ، فَلَمْ يُصَدِّقُوا أَنْ فِرْعَوْنٌ مَاتَ، حَتَّى جَعْلِهِ اللهَ عَلَى رَفعهٍ، وَعَلَى رَبْوَةٍ، مَكَانٌ مُرْتَفِعٌ، فَأَيْقَنُوا أَنَّهُ مَاتَ. {فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn48][48][/url]). لَمِنْ خَلْفِكَ مِنْ بِنِّي إِسْرَائِيلُ آيَةٌ وَعَلَامَةٌ، فَلَا يَصِحُّ قَوْلٌ مَنْ قَالَ أَنَّ جِسْمَ فِرْعَوْنٍ إِلَى الآنَ لَا يَزَالُ فِي مِصْرَ، هَذَا لَا يَصِحُّ، وَلَا يَبْقَى جَسَدٌ فِي الأَرْضِ لَا يَأْكُلُهُ الدُّودُ، إِلَّا أَجْسَادُ الأَنْبِيَاءِ، كَمَا أَخْبَرَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَدَلَّتْ عَلَى ذَلِكَ الآيَاتُ، {أَفَإِينْ مِتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn49][49][/url]). {وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn50][50][/url]). لَا يَبْقَى أَحَدَ إِلَّا أَجْسَادُ الأَنْبِيَاءِ.. كَمَا قَالَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،إنا معاشر الأنبياء ندفن حيث نموت، ولا تأكل الأرض أجسادنا. وَاِخْتَلَفَ العُلَمَاءُ فِي أَجْسَادِ الشُّهَدَاءِ، وَأَجْسَادُ أَصْحَابِ القُرْآنِ الكَرِيمَ، فَقَالَ اِبْنَ القِيَمِ رَحِمَهُ الله وَالصَّحِيحُ فِي هَذِهِ المَسْأَلَةِ أَنَّ أَجْسَادَهُمْ وَإِنْ كَانَتْ بَعْدَ مَوْتِهِمْ تُرَابًا، وَأَكْلُهُمْ الدُّودُ، إِلَّا أَنَّ أَرْوَاحَهُمْ فِي حَوَاصِلِ طَيْرٍ خُضْرٍ، تَحْتَ عَرْشِ الرَّحْمَنِ، يَطِيرُونَ فِي الجَنَّةِ حَيْثُ شاءوا.. فَلَيْسَ هُنَاكَ دَلِيلٌ ثَابِتٌ، وَلَا قَاطِعَ، أَنَّ جِسْمَ فِرْعَوْنٍ لَا يَزَالُ إِلَى هَذِهِ السَّاعَةِ، وَتَفْسِيرُ الآيَاتِ، وَكَلَامُ العُلَماءِ مِنْ الصحابة وَالتَّابِعِينَ، أَنَّ جِسْمَ فِرْعَوْنٍ يُبْقَى أَيُّهَا الكِرَامُ مُدَّةً مِنْ الزَّمَنِ، لِكَيْ يَتَيَقَّنَ بَنُو إِسْرَائِيلَ أَنَّ فِرْعَوْنَ قَدْ أَخَذَهُ اللهُ {أَخْذَ عَزِيزٍ مُقْتَدِرٍ}[القمر:42]. {فَأَخَذَهُ اللَّهُ نَكَالَ الآخِرَةِ وَالأُولَى}[النازعات:25].
أين الذي يقول{أَنَا رَبُّكُمُ الأَعْلَى}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn51][51][/url]). أَيْنَ الَّذِي يَقُولُ مَا لَكُمْ {مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn52][52][/url]). هَذَا الكَاذِبُ أَخَذَهُ اللهُ، فَرَآهُ النَّاسُ جَمِيعًا، كَيْفَ أَخَذَهُ اللهُ جَلَّ وَعَلَّا.. هَذَا اليَوْمَ يَوْمٌ عاشوراء، الَّذِي نَجَا اللهُ فِيهِ مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ وَمَنْ مَعَهُ، مَنْ كَيَدٍ فِرْعَوْنٌ وَقَوْمُهُ، هَذَا اليَوْمَ العَظِيمَ، وَرَدَ أَنَّ نُوحَ عَلَيْهِ السَلَامُ كَمَا فِي مَسْنَدِ الإِمَامِ أَحْمَدُ، اِسْتَقَرَّتْ بِهِ السَّفِينَةُ عَلَى الجودي، الجَبَلُ العَظِيمَ، وَكَذَلِكَ فِي هَذَا اليَوْمِ عاشوراء صامه النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَكَذَلِكَ أَيُّهَا الكِرَامُ فِي هَذَا اليَوْمِ قُتِلَ الإِمَامُ، والصحابي الجَلِيلُ الحسين رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا وَأَرْضَاهُ..عَبَّادُ اللهِ أَقُولُ مَا سَمِعْتُم، وَأَسْتَغْفِرُ اللهَ، فَاِسْتَغْفَرُوهُ، وتوبوا إِلَيْهِ، إِنَّهُ غفورٌ رَحِيمٌ.. الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (٢)، لَا إِلَهُ إِلَّا هُوَ وَحَدِّهِ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، وَأَشْهَدَ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، سَيِّدٌ الأَوَّلَيْنِ وَالآخَرِينَ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ، وَعَلَى آلُهُ وَأَصْحَابِهِ وَسُلَّمٌ تَسْلِيمًا كَثِيرًا.. عِبَادٌ اللهُ يَوْمُ عاشوراء يُسْتَحَبُّ صِيَامُهُ استحبابًا شَدِيدًا، تَقُولُ عَائِشَةُ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا مَا كَانَ النَّبِيُّ يَتَحَرَّى يَوْمًا بَعْدَ رَمَضَانِ مِنْ صِيَامِهِ كَيَوْمِ عاشوراء كَانَ يصومه قَبْلَ الهِجْرَةِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَبَعْدَ الهِجْرَةِ، وَكَانَ أَهْلٌ الجَاهِلِيَّةَ يَصُومُونَ هَذَا اليَوْمَ شُكْرًا لِلهِ رَبِّ العَالَمِينَ، أَنْ نَجَا اللهُ مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ مِنْ فِرْعَوْنٍ وَقَوْمِهِ.. وَلَمَّا أُتِيَ وُوصِلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى المَدِينَةِ، وُجِدَ اليَهُودُ يَصُومُونَ هَذَا اليَوْمَ، قَالَ:« قَدَّمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المَدِينَةَ. فَوَجَدَ اليَهُودُ صِيَامًا. فَقَالَ (مَا هَذَا؟) قَالُوا هَذَا يَوْمُ أَنْجِي اللهُ فِيهِ مُوسَى وَأُغْرِقَ فِيهِ فِرْعَوْنُ فصامه مُوسَى شُكْرًا. فَقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (نَحْنُ أَحِقْ بِمُوسَى مِنْكُمْ) فصامه وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ.
»([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn53][53][/url]).
أَهْلُ الإِسْلَامِ أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْ اليَهُودِ، الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى اللهِ، وَكَذَبُوا عَلَى مُوسَى عَلَيْهِ السَلَامُ، وَاِدَّعَوْا أَنَّ لِلهِ وَلَدًا، وَاِدَّعَوْا أَنَّ عزير اِبْنُ اللهُ، وَاِدَّعَوْا أَنَّ اللهَ فَقِيرٌ وَهُمْ أَغْنِيَاءُ، كَذَبُوا لِأَمَرَّ اللهُ، نَحْنُ أَحَقُّ، لِأَنَّنَا عَلَى شَرِيعَةِ الإِسْلَامِ، الَّتِي كَانَ عَلَيْهَا مُوسَى عَلَيْهِ الصَلَاةُ وَالسَلَامُ. فقال صلى الله عليه وسلم في صحيح مسلم « لَئِنْ بَقِيتُ إِلَى قَابِلٍ لَأَصُومَنَّ التَّاسِعُ »([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn54][54][/url]). قَالَ هَذِهِ الكَلِمَةَ فِي آخَرِ سَنَةٍ لَهُ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَأَتَتْ السَّنَةُ الثَّانِيَةُ، فَمَاتَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَلَمْ يَصِمْ التَّاسِعَ مَعَ العَاشِرِ، إِنَّمَا أَمَرَ بِهِ، وَكَانَ الأَمْرُ لِأَجِلَّ المُخَالِفَةَ لِليَهُودِ.. فَإِنَّ اليَهُودَ يَصُومُونَ عاشوراء، فَنَحْنُ نَصُومُ التَّاسِعُ مَعَ العَاشِرِ، مخالفًة لِليَهُودِ، أَوْ يَصُومُ الإِنْسَانُ العَشْرُ مَعَ الحَادِيِ عَشْرٍ، أَوْ يَصُومُ الثَّلَاثَةُ أَيَّامٌ وَهُوَ خَيَّرَهَا، التَّاسِعُ، وَالعَاشِرُ، وَالحَادِيُ عَشْرٌ، نَصُومُ ذَلِكَ رغبًة فِيمَا عِنْدَ اللهِ، قَالَ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: « إنِّي أحتَسِبُ على اللَّهِ أن يُكَفِّرَ السَّنةَ الَّتي قبلَهُ »([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn55][55][/url]).
قَالَ أَهْلُ العِلْمِ يَكْفُرُ سَنَةً مَا اِجْتَنَبَتْ الكَبَائِرُ، فَمِنْ النَّاسِ مِنْ قَدُّ يغتر، كَمَا يَقُولُ اِبْنُ تَيْمِيَّةُ شَيْخُ الإِسْلَامِ، وَاِبْنُ القِيَمِ، يغتر إِذَا صَامَ يَوْمُ عاشوراء أَوْ غَيْرَ ذَلِكَ، بِهَذَا العَمَلِ الصَّالِحِ وَكَذَا، وَيَظُنُّ أَنَّ هَذَا أَفْضَلُ مِنْ صِيَامِ رَمَضَانِ، أَوْ أَفْضَلُ مِنْ الصَّلَاةِ الَّتِي جَعَلَهَا اللهُ فَرْضًا عَلَى الإِنْسَانِ، إِنَّمَا هَذِهِ سَنَةٌ مُسْتَحَبَّةٌ، مَنْ صَامَ فَلَهِ أَجْرٌ عَظِيمٌ، وَمِنْ تُرْكِهَا فَلَا إِثْمٌ عَلَيْهِ، أَمَّا الصَّلَاةُ الَّتِي يَتْرُكُهَا فَإِنَّ فِيهَا إِثْمٌ عَظِيمٌ، وَرَمَضَانُ الَّذِي لَا يصومه والعياذ بِاللّهِ هَذَا رُكْنٌ مِنْ أَرْكَانِ الإِسْلَامِ، يَخْشَى عَلَيْهِ الوعيد الشَّدِيدُ.. عِبَادٌ اللهُ قَدْ يَأْتِي مُسْلِمٌ فَيَقُولُ أُرِيدُ أَنْ أَقْضِيَ رَمَضَانَ فِي هَذِهِ الأَيَّامِ، أَوْ تَأْتِي أَحَدَ النِّسَاءِ فَتَقَوَّلَ أَقْضِي رَمَضَانَ فِي يَوْمِ تاسوعاء وعاشوراء، وَأَنَالُ بِأَجْرَيْنِ، أُجِّرَ عاشوراء، مَعَ أَجْرِ القَضَاءِ، نَقُولُ فِي ذَلِكَ الصَّحِيحَ أَنَّ هَذَا جَائِزٌ، وَلَا بَأْسَ بِهِ، وَأَنْ تَصُومَ القَضَاءُ، وَأَنْ تَصُومَ مَعَهُ عاشوراء لِتَنَالَ أُجَرٌ كَفَأْرَةِ سَنَةٍ كَامِلَةٍ، وَتُنَالُ أُجَرُ القَضَاءِ، وَكَذَلِكَ فِي يَوْمِ عرفة المَسْأَلَةُ فِي ذَلِكَ سَوَاءً.. لِأَنَّ قَضَاءَ رَمَضَانَ مُخَيَّرٌ فِيهِ الإِنْسَانُ، وَيَجُوزُ أَنْ يُؤَخِّرَهُ إِلَى رَمَضَانَ القَادِمُ، إِلَى قَبْلَ أَنْ يَدْخُلَ عَلَيْهِ رَمَضَانَ المُقْبِلُ، عَبَّادُ اللهِ لِنُشَجِّعْ أَنْفُسَنَا وَأَوْلَادِنَا لِصِيَامٍ هَذَا اليَوْمَ شُكْرًا لِلهِ، وطاعًة، وعبادًة، واقتداءً بِالنَّبِيِّ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.. عِبَادُ اللهِ صَلَّوْا عَلَى رَسُولِ اللهِ، اُكْثُرُوا مِنْ الصَّلَاةِ عَلَى المُصْطَفَى مُحَمَّدٌ بِنْ عَبْد الله، {إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn56][56][/url]).
اَللَّهُمَّ صِلِي وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى نَبِيِّنَا مُحَمَّدٌ، يَا رَبُّ اَللَّهُمَّ وَأُرْضِيَ اَللَّهُمَّ عَنْ الخُلَفَاءِ الراشدين الأَرْبَعَةُ، أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرُ وَعُثمَانُ وَعُلًى، وَعَنَا مَعَهِمْ بِعَفْوِكَ وُجُودُكَ يَا أَكْرَمَ الأكرمين، اَللَّهُمَّ أُعِزَّ الإِسْلَامُ وَالمُسْلِمِينَ، اَللَّهُمَّ أُعِزَّ الإِسْلَامُ وَالمُسْلِمِينَ، اَللَّهُمَّ أُعِزَّ الإِسْلَامُ وَالمُسْلِمِينَ، وَاُنْصُرْ مِنْ نَصْرِ الدِّينِ، وَكُلُّ أَوْلِيَاءِكَ المُوَحَّدِينَ، فِي بِرَكٌ وَبَحْرِكَ أَجْمَعَيْنِ.. اَللَّهُمَّ أَلْفٌ بَيِّنٌ قُلُوبُنَا، وَاِجْعَلْنَا إخوًة مُتَحَابِّينَ بِجَلَالِكَ، اَللَّهُمَّ اِذْهَبْ عَنَا الشحناء وَالبَغْضَاءُ، وَالحَسَدُ مِنْ قُلُوبِنَا يَا ذَا الجَلَالِ وَالإِكْرَامِ، اَللَّهُمَّ أَمْلَأَ قُلُوبَنَا أُحِبُّكَ، وَحِبّ نَبِيُّكَ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللهُ عليم وَسَلِّمْ، وَحَبّ عُبَّادُكَ الصَّالِحِينَ يَا ذَا الجَلَالِ وَالإِكْرَامِ، اَللَّهُمَّ آمِنِا فِي أَوْطَانِنَا، وَأَصْلَحُ أَئِمَّتِنَا وولاة أُمُورُنَا، وَاِجْعَلْ وِلَايَتِنَا فِيمَنْ خَافَكِ، واتقاك، وَاِتَّبَعَ رِضَاكَ، اَللَّهُمَّ هَيِّئْ لَهُمْ بطانًة صَالِحَةُ، اَللَّهُمَّ أَكُفُّهُمْ بِطَانَةُ السُّوءِ، اَللَّهُمَّ أعذهم مِنْ بِطَانَةِ السُّوءِ يَا ذَا الجَلَالِ وَالإِكْرَامِ.. اَللَّهُمَّ أَصْلَحَ أَحْوَالَ المُسْلِمِينَ فِي كُلِّ مَكَانٍ، اَللَّهُمَّ فَرَجَ عَنْ إِخْوَانِنَا فِي أَرْضِ الشَّامِ وَفِلَسْطِينَ وَغَزَّةَ، وَفِي أَرْضِ العِرَاقِ وَاليَمَنِ، وَفِي كُلِّ مَكَانٍ، وَاِجْعَلْنَا رُحَمَاءَ فِيمَا بَيْنِنَا، أَشِدَّاءُ عَلَى الكُفَّارِ يَا ذَا الجَلَالِ وَالإِكْرَامِ يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ، اَللَّهُمَّ بَارِكْ لِنَا فِي أَمْوَالِنَا، وَفِي أَوْلَادِنَا، وَفِي أَزْوَاجِنَا، وَفِيَّ أزوادنا، يَا ذَا الجَلَالِ وَالإِكْرَامِ.
وَأَجْعَلُ مَا أَنْعَمَتْ بِهِ عَلَيْنَا مَطِيَّةٌ لِدَارِ الآخِرَةِ، وَلَا تَجْعَلُهَا استدراجًا يَا رَبَّ العَالَمِينَ، يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ، اَللَّهُمَّ إنا نَعُوذُ بِكَ مِنْ البِدْعَةِ والضلالة، وَمَا يَفْعَلُ أَهْلُ الشِّيعَةِ فِي يَوْمِ عاشوراء، مَنْ لَطَمَ الخُدُودَ، وَشَقَّ الجُيُوبَ، وَإِخْرَاجُ الدِّمَاءِ، نَعُوذُ بِكَ اَللَّهُمَّ مِنْ شَرِّ البِدَعِ مَا ظَهْرٌ مِنْهَا وَمَا بِطُنٍّ، اَللَّهُمَّ اُرْزُقْنَا السَّنَةَ، وَمَنْهَجُ أَهْلٍ السَّنَةَ، وَالاِقْتِدَاءُ بِخَيْرٍ البَرِّيَّةُ، مُحَمَّدٌ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.. عَبَّادُ اللهِ، اُذْكُرُوا اللهَ العَظِيمَ الجَلِيلَ يَذْكُرُكُمْ، وَاُشْكُرُوهُ عَلَى نُعْمِهِ يَزِدْكُمْ، {وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ}([url=file:///E:/%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF %D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%8A/%D8%AE%D8%B7%D8%A8 %D9%85%D9%81%D8%B1%D8%BA%D8%A9/%D8%AE%D8%B7%D8%A8%D8%A9 %D9%8A%D9%88%D9%85 %D8%B9%D8%A7%D8%B4%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A1 %D9%88%D9%86%D8%B5%D8%B1 %D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89 %D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85.doc#_ftn57][57][/url]).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خطبة يوم عاشوراء ونصر موسى عليه السلام الشيخ أحمد الشهري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاحرار  :: منتدى خطب الجمعة النصية-
انتقل الى: