منتدى الاحرار
السلام عليكم ورحمة الله

اهلا وسهلا بك زائرنا في منتدى الاحرا ر

نتشرف ان تكون احد افراد اسرة المنتدى

والتسجيل معنا في المنتدى

منتدى الاحرار

اهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى الاحرار
 
الرئيسيةلـمـشـاركـات الـجـديـدةمركز رفع الصوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا وسهلا بجميع اعضاء وزوار منتدى الاحرار نتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات معنا ....... ادارة المنتدى
رسالة الى زوارنا الكرام إخواني زوار منتدى الاحرار الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....وبعد ... يوجد قسم افتتح من أجل أن تتواصلون معنا ويطيب لنا أن تسجلوا لنا انطباعاتكم ومرئياتكم عن المنتدى في هذه الصفحة وماذا يجب علينا تجاهكم وتجاه الأعزاء الأعضاء والأصدقاء معنا في المنتدى وما تودون رؤيته في منتدانا ونتمنى منكم تسجيل ملاحظاتكم أو ماترغبون في إضافته أو الاهتمام بها أو طرح فكرة معينة تريدون تحقيقها طبعاً الكتابة هنا لاتحتاج لتسجيل عضوية , فقط اذكرلنا اسمك الصريح , أو الاسم المستعار لتسجيل كلمة تفضلوا هـــنـــــا  

شاطر | 
 

 خطبة فتح القسطنطينية على يد محمد الفاتح يرحمه الله الشيخ أحمد الشهري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أيمن عبرين
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 18/09/2014

مُساهمةموضوع: خطبة فتح القسطنطينية على يد محمد الفاتح يرحمه الله الشيخ أحمد الشهري   الإثنين أغسطس 31, 2015 12:37 pm

فتح القسطنطينية على يد محمد الفاتح يرحمه الله
الشيخ أحمد الشهري
 
الحمد لله الذي كان بعباده خبيرا بصيرا (تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاء بُرُوجًا وَجَعَلَ فِيهَا سِرَاجًا وَقَمَرًا مُّنِيرًا [الفرقان:61])
أحمده سبحانه وأشكره على فضله وامتنانه وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له يعز من يشاء ويذل من يشاء بيده الخير إنه على كل شيء قدير، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله وصفيه من خلقه بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وجاهد في الله حتى أتاه اليقين.
يا رب هذي ذنوبي في الورى كثرت *** وليس لي عمل في الحشر ينجيني
وقد أتيتك بالتوحيد يصحبه *** وحُب النبي وهذا القدر يكفيني
صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا، أما بعد
عباد الله: أوصيكم ونفسي بتقوى الله جل وعلا وصية الأنبياء والمرسلين من الأولين والآخرين (وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُواْ اللّهَ [النساء:131]) تقوى الله نجاة من هذه الدنيا إلى دار الآخرة ، تقوى الدنيا نجاة إلى الجنة، تقوى الله أن تجعل بينك وبين عذاب الله وقاية.
عباد الله أيها المسلمون: إن لكل أمة أمجاد وأبطال وقواد يفتخرون بهم ويفتخر اليهود بأبطالهم والنصارى بقوادهم ويفتخر أهل الإسلام بقائدهم الأعلى محمد صلى الله عليه وسلم خير الأولين والآخرين أول من ينشق عنه القبر وأول شافع وأول مشفع صلى الله عليه وسلم وبه يفتخر المسلمون وبه يقتدي أهل الإيمان (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ) قدوة (وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا)
وكذلك النصارى يفتخرون بقوادهم ولكن كثيرا من قوادهم لهم من التاريخ فضاء بل كانوا أهل جرائم واعتداءات فيرقعون ويلطخون بتاريخهم أسماء المجرمين على أنهم أبطال.
 أما تاريخ الإسلام والمسلمين تاريخ مشرق وخاصة في ظل النكبات وظل الاعتداءات من أهل أعداء الملة والدين ، ينبغي أن أهل الإسلام يقتدون ويرون في تاريخهم المشرق (رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ)
أنا وإياك أخي المسلم نأخذ تاريخنا من أبي بكر وعمر وعثمان وعلي ، نأخذ تاريخنا من أبو عبيدة عامر بن الجراح وخالد بن الوليد والمثنى وشراحبيل والقعقاع ، أسماء لامعة في تاريخ الإسلام نأخذ تاريخنا من ابن تيمية شيخ الإسلام وابن القيم وموسى بن نصير وطارق بن زياد ويوسف بن تاشَفين ومحمد بن عبد الوهاب ، عبد الحميد بن باديس ، عمر المختار ، أسماء لامعة في تاريخ الإسلام ، لأن كثير من أولادنا حفظوا كثير من أسماء اللاعبين والمغنين والممثلين وتركوا الأصل أن يحفظوا تاريخ الصحابة وتاريخ سلف هذه الأمة وهو الأولى.
ينبغي أن يزرع في قلوب أولادنا تاريخ الأمجاد الأبطال الذين جعلوا لهم في تاريخ الإسلام والمسلمين وصمة وجعلوا لهم رفعة ومكان يذكر في كتب التاريخ .
نتكلم في هذه الخطبة عن قائد بطل فرح النصارى بموته ودقت النواقيس ثلاثة أيام ابتهاجا لما مات لأنه رفع علم الإسلام وعاش لهم أن يرفع من تاريخ المسلمين ، وفتح مدينة ودولة عظمى عجز عنها المسلمون من قبله .
إنه فاتح القسطنطينية هذا الملك العظيم القائد المسلم الرباني كيف فتح القسطنطينية وكيف وصل لها لما عجز عنها كثير من الصحابة وعجزت عنها الدولة الأموية والعباسية، مسلمة بن عبد الملك وصل إلى أسوارها ولم يستطع ، أكثر من إحدى عشرة محاولة ، أراد المسلمون أن يفتحوا القسطنطينية فلم يستطيعوا لأن كلً منهم يتذكر حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم لما قال في مسند الإمام أحمد " لتفتحن القسطنطينية فلنعم الأمير أميرها ولنعم الجيش ذلك الجيش" حدث به عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما وقال يا رسول الله "أيها يفتح أولا القسطنطينية أم روما؟" قال "بل القسطنطينية" وستفتح روما أرض الفاتيكان كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم .
كيف عاش محمد الفاتح؟
محمد الثاني بن مراد الثاني من الدولة العثمانية من نسل الملوك والأمراء ، هذا الذي لم يعيش لأغنية مائعة ولا ليطارد مسلسلات ولا ليتفكر في أغاني مائعات عاش هما عظيما أن ينصر الإسلام والمسلمين.
كان في بداية صغره لا يحفظ القرآن وأعجز والده والقراء أن يحفظ شيئا من القرآن فاستشار الملك الصالح وقال للملوك والأمراء ما اصنع بولدي هذا؟
عمره في السابعة لا يبغي القرآن وأهله، انظروا التنشئة والتربية الصالحة، فقالوا لو أخذت له العالم الفلاني الكوراني وشمس الدين يكون شديد عليه فيهابه ويحفظ معه القرآن فدخل عليه الكوراني رحمة الله عليه أحد العلماء في ذلك العصر في القرن الثامن الهجري وقال أمرني والدك إن لم تسمع معي فالعصا فأخذ يستهزأ به فضربه ضربا مبرحا فخافه وهابه وحفظ القرآن معه في ثلاث سنوات.
وصل عمره العاشرة وهو يحفظ القرآن كاملا بل أتى له عالم أخر شمس الدين علمه علوم الهندسة وعلوم اللغات فأصبح محمد الفاتح يتكلم بسبع لغات بالفارسية والتركية والعربية واللاتينية والصربية والفارسية ، حدث يا عبد الله ولا حرج.
جمع علوم الشرع والقرآن في عقله ثم جمع علم الهندسة والابتكار والإبداع في عقله ثم بعد ذلك تولى الخلافة وعمره 14 سنة .
اكتب يا تاريخ وصدق يا زمن ، اعتزل والده لما ولده الأكبر حزنا عليه وترك الخلافة لولده فإذا بملك المجر يعلن نقد العهد مع المسلمين، استصغر هذا الخليفة فكتب الخليفة إلى والده : إن كنت ملكا فأنقذ أهل الإسلام وإن كنت أنا ملكا فإني أمرتك بقيادة المسلمين.
فرجع الوالد مراد الثاني وقاتل المجر وأهلها حتى انتصر عليهم ثم رجع في عزلته فتولى الخلافة من بعده محمد الفاتح.
لما تولى الخلافة أعلن أنه يعيش لأمرين الأول إقامة شرع الله في أرض الله بالإسلام والثاني أن يفتح القسطنطينية كما وعد النبي صلى الله عليه وسلم وبعدها لا يبالي بهذه الدنيا.
ماذا صنع؟
بدأ بالمنشآت العسكرية والحربية وكان أهل الترك قمة في الصناعة فإذا بمشرق الدولة العثمانية ومغربها تصنع الآلات العسكرية لفتح القسطنطينية وإذا به يفتح الجامعات الإسلامية وينادي العلماء أن علموا الناس القرآن والإسلام فيرجع إلى الله.
ثم بنا أسطولا بحريا ضخما وبنا أكثر من 1200سفينة عسكرية تقاوم أعداء الملة والدين، جهز الجيش أكثر من ربع مليون وأعلن فيهم وقال: من كان يبغي القتال معي الله والدار والآخرة فيلحق بي ومن كان يريد دارا أو زوجة حسناء أو شيء من توافه الدنيا فلا يلحق بي ، أبغي رجال الآخرة (وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ) (وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ * إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ * وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ [الصافات171 :173])
عند ذلك اكتمل الجيش فذهب إلى حلمه وحاصر القسطنطينية بأسوارها العالية أكثر من خمسين قدم في السماء وكانت محاطة من ثلاث جهات من البجر وجهة من اليابسة ، ثم كتب إلى قسطنطين التاسع عشر ملك الإمبراطور التي بقيت أكثر من 13 قرن لم يستطع عليها الملوك والخلفاء ، فكتب له محمد الفاتح "سلم لي القسطنطينية وأسلم لك أهلها ورجالها ونساءها وأطفالها دون حرب أو قتال"
فقال "قد أقسمت بالمسيح أن أقتل دون القسطنطينية تاريخ الأجداد والأمجاد ألا أسلمك إياها" فقال الفاتح رحمة الله عليه .
"إذا غدا يبنى عرشي مكانك أو قبري عندك"
فأتى بأوربان هذا المهندس الكبير من المجر فأمر بصنع مدافع فصنع المدفع العظيم العثماني الذي ما يزال إلى هذا اليوم، هذا المدفع الذي يزن أكثر من 700 طن ويأخذ حشو أكثر من ساعتين ثلاثمائة كيلو جرام وإذا ضرب يسمع على أكثر من بُعد 25 كيلو متر ويسحبه مائة ثور وسبعمائة مقاتل ، مدفع عظيم في هذا التاريخ.
فلما انتهى أمر بالقتال وبتوحيد الصفوف وبتكبير الله جل وعلا، وضربت أسوار القسطنطينية في قتال رهيب وإذا بملك القسطنطينية يلتجأ إلى صلبان المسيح ويرفعها وينادي بدول اليونان وروما ودول أوروبا فأسعفوه إلى ما يقارب 800 ألف مقاتل .
قتال رهيب المدافع وحمم النار من كل مكان وأهل الإسلام يصبرون على الجهاد والقتال فيتسلقون تلك الأسوار العالية والنيران وعليهم والماء المغلي والزيت المغلي والنفط المغلي بالنار وإذا بمحمد الفاتح يصبر مقاتلا في تلك الأماكن .
وإذا بجيش الأعداء لهم قرن ذهبي يأتي له بالمدد والسفن الحربية من أعداء الدين فقال لجيشه كيف نقطع عنهم هذا المدد؟ قالوا لا نستطيع هناك سلسلة ملعونة تمنع كل من يقترب من القرن الذهبي.
ففكر في طول تفكير ثم قال لقد هممت على أن أشق الجبال فأصنع طريقا من اليابس يمشي عليه السفن فلا يرى الأعداء إلا وسفن أهل الإسلام بين القسطنطينية ، قالوا كيف يا أمام؟! قال نحفر ونهد الجبال هداً فنصف الجيش يقاتلون والنصف الآخر يهدون طرق اليابسة.
شيء عجيب في التاريخ لم يوجد بمثله أكثر من خمسة كيلو صنع طريق من اليابس ثم جعله عليه الخشب ثم جعل بالجلود ثم حشاها بالشحوم وإذا بالسفن تمشي فيها كأنما تمشي في البحر العظيم .
لا إله إلا الله..
في الليل تمشي السفن في تلك الأماكن استيقظ الأعداء إذا بسبعين سفينة من الأسطول العثماني الإسلامي داخل أسوار القسطنطينية فيكبرون الله جل وعلا ويفرح لذلك أهل الإيمان فيأمر محمد الفاتح أن يصعد كتيبة الموت إلى أسوار القسطنطينية فيرفعوا شعار دولة الإسلام وبلغوا بذلك الجهد وقتل من قتل حتى رفعوا شعار أهل الإسلام.
ثم أمر بذلك المدفع أن يضرب مرات ومرات حتى انهدمت أبراجهم فدخل أهل الإسلام من الميمنة والميسرة بل أمر أن تحفر الأخاديد رحمه الله من تحتهم فزلزلت من تحت القسطنطينية حتى أصبح فيهم الجنود ينظر أحدهم تحت وخلفه ويمينه هل يأتيه المسلم عن يمينه وشماله ، بل حتى وهو في بيته نائما على سريره ينتظر أن المسلم يخرج من تحت قدمه.
بل هناك المزيد والمزيد من أفكار محمد فاتح رحمة الله عليه رحمة واسعة وينزل يقاتل بنفسه حتى بلغت خيله في البحر إلى أعناق الخيل فأرجعه القوات وقالوا اتق الله فينا يا إمام يا ملك يا صالح لا تذهب بنفسك فتغور علينا الأعداء ثم يرجع رحمه الله رحمة واسعة فيبقى في قتال أربعة وخمسين يوما وليلة ، حتى دخل أهل الإسلام القسطنطينية فقاتلوا قتالا مريرا.
فقال من لي برأس الفاجر ؟ فقتل قائد قسطنطين ثم أتي برأس قسطنطين فضل من الله ونعمة فعلق في أعلى المدينة فلما رآه الأعداء انهزموا وهربوا وتلقفهم أهل الإسلام قتلا ونصرة عند ذلك أمر السلطان لما انتصر بوقف القتال ووقف الدماء وألا يعتدى إلا من اعتدى علينا لأن الله علمنا ونبينا صلى الله عليه وسلم علمنا قال جل وعلا (وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ [البقرة:190]) وقال جل وعلا (إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ)
عند ذلك دخل السلطان قال أين أكبر كنسية لديهم معروفة آيا صوفيا ثم دخلها مكبرا فسجد باكيا لله رب العالمين وإذا بالنصارى يقرؤون قراءتهم وإذا بالرهبان لديهم يبكون قال أمنوا على أنفسكم وارجعوا في حياتكم من أراد الإسلام فمرحبا ومن أراد الكفر ويبقى يدفع الجزية عن يد وهو صاغر ومن أراد الرحيل فهو حر .
فمنهم من رحل ومنهم من بقي على كفره وهو يدفع الجزية عن يد وهو صاغر ومنهم وهو الأكثر أعلنوا الإسلام ودخلوا في دين الإسلام لأن محمد الفاتح رحمة الله عليه أمن أولئك الذين كانوا في القسطنطينية  وكتب إلى وزرائه وأمرائه لما دخلوا قال إياكم أن تقتلوا شيخا أو امرأة أو عجوزا أو عابدا في صومعته أو تقتلوا وليدا ولا تجهزوا على ميت بل أمر بعلاج المرضى وأمر بأن يتداوى الجرحى من النصارى كذلك ألا يسلم هؤلاء ؟
إذا رأى هؤلاء أخلاق أهل الإسلام ألا يدخلون في الإسلام؟ ألا يعلنون الشهادتين شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله.
أيها المسلمون : يزيد العجب في هذه القصة أن عمر محمد الفاتح لما فتح هذه الإمبراطورية العظيمة 24 سنة في هذا القتال الرهيب والفتح العظيم الذي أخذ به بشارة النبي محمد صلى الله عليه وسلم فلنعم الأمير ذلك الأمير ولنعم الجيش ذلك الجيش ، نعم الأمير محمد الفاتح ونعم الجيش الذي كان معه كما أخبر المصطفى صلى الله عليه وسلم .
فحول الكنيسة العظيمة إلى مسجد عظيم مسجد آيا صوفيا ثم حول القسطنطينية إلى عاصمة للدولة العثمانية وسماها إسلام بول وتحولت مع الأيام إلى اسطنبول لأجل اللكنة التركية الذي فتحها الله جل وعلا ثم محمد الفاتح .
عاش هذا الرجل للإسلام هل وقف عن فتحاته، هل وقف عن انتصاراته، هل لما انتصر رجع إلى الميوعة وإلى النظر إلى ما حرم الله؟ هذا ما سنكمله إن شاء الله في الخطبة الثانية
عباد الله بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم ونفعني وإياكم بما فيه من آيات وذكر حكيم ، أقول ما سمعتم واستغفر الله فاستغفروه وتوبوا إليه إنه غفور رحيم.
الخطبة الثانية:
الحمد لله على إحسانه عظيم الرجاء قريب الدعاء، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له،يفرح بتوبة عباده ويقبل التوبة ويعفو عن السيئات، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله نشهد أنه بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وجاهد في الله حق أتاه اليقين.
اللهم اجمعني وإياكم بمحمد في أعلى الجنة، اللهم اجمعنا بمحمد صلى الله عليه وسلم في الفردوس الأعلى ، اللهم ارزقنا شفاعته، اللهم اسقنا من يديه الشريفة شربة لا نظمأ بعدها أبدا ،اللهم اجعلنا ممن يقتضي بسنته قولا وعملا ويموت على ملته ودينه صلى الله عليه وسلم.
عباد الله : محمد الفاتح رحمة الله عليه لما انتصر سأل عن شيخه الكوراني العالم الجليل الذي أدبه وحفظه وعلمه أين الشيخ؟ قالوا لم يدخل القسطنطينية ، قال كيف ندخلها ولم يدخل الشيخ لنا فخرج يبحث عنه فقالوا هو عند قبر أبي أيوب الأنصاري الصحابي الجليل الذي قاتل إلى أسوار القسطنطينية فمات عندها، الذي ضيف النبي محمد صلى الله عليه وسلم الذي إذا رآه علي بن أبي طالب رضي الله عنه ينزل من قصر الكوفة ومن منبر الكوفة ويجعل ردائه لأبو أيوب الأنصاري فيقول مرحبا بمن ضيف رسول الله صلى الله عليه وسلم .
أبو أيوب الأنصاري الصحابي الجليل إذا بالكوراني يبكي عند قبره ويتذكر الصحابة ويتذكر مواقف النبي صلى الله عليه وسلم والعظماء من أصحابه فيأتي يقبل رأسه ويقبل يديه ويقول لطفا أيها الشيخ ألا دخلنا ألا كبرنا ألا حمدنا الله.
فيدخل معه الشيخ فإذا بمحمد الفاتح يزيل الصلبان ويزيل ما كانت أثار النجاسة وأثار الخنازير والكفار والمعابد والصور والتماثيل ويقيم فيها مئذنة مسجد آيا صوفيا ، ويقيم فيها شعار الإسلام وإذا بالكوراني يخطب فيها الخطبة العظيمة خطبة النصر .
فإذا بالناس تبتهج وتنتصر بفضل الله جل وعلا (قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواَْ [يونس:58])
أهل الإيمان : هل وقف محمد الفاتح عن القتال والجهاد؟ أبداً بل أراد أن يجمع الله له فتحا ، القسطنطينية وروما لما كتب لهم ملك روما وملك الفاتيكان والعظيم فيهم القسيس قال يا محمد الفاتح ألا تدخل في ديننا ونكتب لك صك الغفران ونجعلك ملك علينا فلا ملك مثلك في الأرض ، يا محمد الفاتح يا كذا وكذا..
فمزق الرسالة ولم يتكلف العناء أن يرد عليها بل جهز الجيش لقتال الفاتيكان فإذا به يدخل صيربيا ويدخل بلغراد ويصل إليها وإلى اليونان وإذا به رحمة الله عليه يفتح البوسنة والهرسك فيجعلها في داخل الإسلام ويفتح مدن عظيمة ويصل إلى روما ويحاصرها مدة من الزمن حتى أتته المنية وشعر بالموت وهو في جهاد وقتال وفي نصرة للإسلام والمسلمين رحمة الله عليه عند ذلك كتب وصية ليزيد ولده وقال فيها مقالة طويلة قال:
يا ولدي الله الله بالإسلام وأنت تقيم على شعائر الجهاد فما انتصرنا إلا برفعة أهل الإسلام والمسلمين أحسن إلى العلماء ، إياك أن تمتد يدك إلى بيت مال المسلمين فيرزقك الله الخذلان ، إن النصرة بالعدل والنصرة بإقامة الشرع .
يا ولدي أحسن إلى العلماء قربهم إليك خذ مشورتهم إنهم صادقون إنهم عادلون إنهم أقرب إلى الرب جل وعلا .
يا ولدي أحسن إلى الفقراء إياك وظلم الرعية والاعتداء على حق مسلم فيسلط الله عليك من حيث لا تشعر.
يا ولدي أقم شعائر الله في أرضه يمكن الله لك ما في الأرض من بر وبحر .
في وصية عظيمة اقرؤوها وسلوا كتب التاريخ عن وصية محمد الفاتح لولده من بعده رحمة الله عليه رحمة واسعة .
أيها الكرماء : لابد أن نزرع في قلوب أنفسنا أن العزة لله ولرسوله وللمؤمنين ولكن أكثر الناس لا يفقهون، لا يعلمون أن العزة لأهل الإيمان حتى إن عاشوا منتصرين إما شهداء وإما منتصرين فالشهيد لدينا إلى الجنة والثبات لدينا ينصره الله جل وعلا فلا نبالي بكثرة الأحزان أو كثرة الأعداء فإن الله ينصر من ينصر رسله وينصر دينه وكن ممن ينصر هذا الدين.
قدم لهذا الدين، ماذا قدمنا لأمة الإسلام؟ ماذا قدمنا لهذا الدين؟ ماذا قدمنا للمسلمين من دعم مادي ودعم معنوي؟
ماذا قدمنا أيها الكرام من تعليم للناس وتثقيفهم؟ ماذا قدمنا فيما ينفعنا وينفع أولادنا من بعدنا لندرس ونعلم أولادنا من هو محمد الفاتح ، ومن هو موسى بن نصير ، وطارق بن زياد، من هو يوسف بن تاشَفين.
ماذا قدموا لهذا التاريخ بدلا من أسماء لاعبي الكرة وأسماء الممثلين والمغنين الذين لا يزيدون الأمة إلا بلاءً وبلاء، أسماء الرجال الأبطال يجعل لنا قدوات وأسوات ، كان الإمام أبو حنيفة يقول "وإن سير الصالحين أحب إلينا من كثير من الفقه لأن في سير الصالحين اقتداء"
اللهم اجمعنا وإياكم بمحمد الفاتح في الفردوس الأعلى من الجنة.
اللهم هيأ لهذه الأمة من أمثال محمد الفاتح يا رب العالمين، اللهم ارزقنا قواد ربانيين يقودنها ويفتحونها بالكتاب والسنة ، اللهم اكفنا شر الغلو والإفراط والتفريط ومن يعتدي على حرمات المسلمين.
عباد الله صلوا على رسول الله أكثروا من الصلاة على المصطفى محمد بن عبد الله (إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا [الأحزاب:56])
اللهم أبلغ صلاتنا وسلامنا على نبيك محمد وارضى اللهم عن الخلفاء الراشدين الأربعة أبوبكر وعمر وعثمان وعلي وعنا معهم بعفوك وجودك يا أكرم الأكرمين.
اللهم أعز الإسلام والمسلمين، اللهم أعز الإسلام والمسلمين، اللهم أعز الإسلام والمسلمين اللهم انصر من نصر الدين وكن لأوليائك الموحدين في برك وبحرك أجمعين.
اللهم من أراد بنا سوء فأشغله في نفسه اللهم اجعل تدبيره تدميرا عليه وسلط عليه وخذه أخذ عزيز مقتدر .
اللهم اجعلنا أخوة متحابين في جلالك يا ذا الجلال والإكرام اللهم أظلنا في ظلك يوم لا ظل إلا ظلك .
اللهم انصر أمة الإسلام في كل مكان ، اللهم فرج عن إخواننا في أرض الشام وفي فلسطين والعراق وفي أرض اليمن.
اللهم عليك بالمعتدين الظالمين من اليهود والنصارى والرافضة المعتدين، اللهم سلط عليهم أجمعين واكفنا شرورهم .
اللهم سلط الظالمين على الظالمين وأخرجنا من بينهم سالمين آمنين غانمين.
اللهم بارك لنا وأصلح لنا ولي أمرنا ، الله ارزقه بطانة صالحة واكفه بطانة السوء يا رب العالمين.
اللهم ارزقنا جميعا الشهادة في سبيلك ونحن ثابتون على هذا الدين يا ذا الجلال والإكرام ، اللهم ارزقنا جميعا الشهادة في سبيلك ونحن ثابتون على هذا الدين يا حي يا قيوم.
اللهم أمنا في أوطاننا ، اللهم ارزقنا في بيوتنا الأمن بنعمة التوحيد وإقامة الدين والصلاة ، اللهم ارزقنا أولاد صالحين مصلحين .
اللهم ارزقنا زوجات مباركات (رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا)
اللهم اجعل أخر قولي وإياكم من هذه الدنيا مقالة الحق شهادة أن لا إله إلا الله محمد رسول الله .
اللهم ثبتنا عليها فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك يا ذا الجلال والإكرام.
عباد الله اذكروا الله العظيم الجليل يذكركم واشكروه على نعمه يزدكم ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خطبة فتح القسطنطينية على يد محمد الفاتح يرحمه الله الشيخ أحمد الشهري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاحرار  :: منتدى خطب الجمعة النصية-
انتقل الى: