منتدى الاحرار
السلام عليكم ورحمة الله

اهلا وسهلا بك زائرنا في منتدى الاحرا ر

نتشرف ان تكون احد افراد اسرة المنتدى

والتسجيل معنا في المنتدى

منتدى الاحرار

اهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى الاحرار
 
الرئيسيةلـمـشـاركـات الـجـديـدةمركز رفع الصوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا وسهلا بجميع اعضاء وزوار منتدى الاحرار نتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات معنا ....... ادارة المنتدى
رسالة الى زوارنا الكرام إخواني زوار منتدى الاحرار الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....وبعد ... يوجد قسم افتتح من أجل أن تتواصلون معنا ويطيب لنا أن تسجلوا لنا انطباعاتكم ومرئياتكم عن المنتدى في هذه الصفحة وماذا يجب علينا تجاهكم وتجاه الأعزاء الأعضاء والأصدقاء معنا في المنتدى وما تودون رؤيته في منتدانا ونتمنى منكم تسجيل ملاحظاتكم أو ماترغبون في إضافته أو الاهتمام بها أو طرح فكرة معينة تريدون تحقيقها طبعاً الكتابة هنا لاتحتاج لتسجيل عضوية , فقط اذكرلنا اسمك الصريح , أو الاسم المستعار لتسجيل كلمة تفضلوا هـــنـــــا  

شاطر | 
 

 دروس ليالي رمضان: هداية الله تعالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زراك محمد
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 26/07/2013
mms

مُساهمةموضوع: دروس ليالي رمضان: هداية الله تعالى   السبت يوليو 05, 2014 11:11 pm

دروس ليالي رمضان: هداية الله تعالى
07
رمضان 1435 / 05 يوليوز 2014
محمد زراك إمام وخطيب المسجد الكبير بأولاد برحيل المغرب
أما بعد فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، نسأل الله يتقبل منا الصيام والقيام، اللَّهُمَّ لاَ تَدَعْ لَنا ذَنْباً إِلاَّ غَفَرْتَهُ، وَلاَ هَمّاً إِلاَّ فَرَّجْتَهُ، وَلاَ كَرْباً إِلاَّ نَفَّسْتَهُ، وَلاَ مَيْتاً إِلاَّ رَحِمْتَهُ، وَلاَ مَرِيضاً إِلاَّ شَفَيْتَهُ، وَلاَ دَيْناً إِلاَّ قَضَيْتَهُ، وَلاَ عَسِيراً إِلاَّ يَسَّرْتَهُ، وَلاَ عَيْباً إِلاَّ سَتَرْتَهُ، وَلاَ حَاجَةً إِلاَّ أَعَنْتَنا عَلَى قَضَائِهَا وَيَسَّرْتَهَا لَنا، بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ.

أيها المؤمنون! في هذه الليلة سنكشف الستار عن هداية الله، وكلمة الهداية في اللغة تعني الدلالة على طريق الخير، وتوجد قصة جميلة، ستجعلكم تفهمون معنى الهداية، النبي r أثناء هجرته إلى المدينة بصحبة أبي بكر الصديق y، وكان أبو بكر تاجرا معروفا، فلقيهم رجل يعرف أبا بكر فسأله: من هذا الرجل الذي معك؟ يقصد النبي الكريمr  فيردّ عليه أبو بكر: هذا هاد يهديني الطريق، فظن السائل أنه يهديه الى طريق إلى المدينة، وأبو بكر يريد أنه يهديه إلى طريق الله المستقيم.
والله سبحانه أوجد كل مخلوق و هداه ودلّه على الوسيلة التي يعيش بها، وسأضرب لك مثلاً: الطيور المهاجرة، تهاجر من القارة الإفريقية إلى القارة الأسيوية (حوالي  سبعة عشر ألف كيلو متر) لا تخطئ في الطريق، حتى أن علماء الطيور لم يستطيعوا التوصل إلى هذا السر، فقالوا إنها تسير بمحاذاة خطوط الشمس، فقاموا بمراقبة الطيور فوجدوا أنها تسير أيضاً في غياب الشمس، فالعلماء إلى اليوم عاجزين عن تفسير هذه الظاهرة، سبحان الله الذي (قدر فهدى)!!
أحد العلماء يحكي عن مراقبته لقنفد كان يأكل من ثعبان ميت، كان يراه يتوقف ثم يذهب إلى شجرة يأكل من ورقها ثم يعود ويأكل من الثعبان،هذه الشجرة تبطل  سم الأفعى!! وعندما قطع العالم هذه الشجرة مات القنفد!! من الذي هدى القنفد أن أوراق هذه الشجرة تبطل  سم الأفعى  في جسمه ؟!! سبحان الله العظيم
 ومثال أخر لو أتيت بقطعة من الطعام ورميتها، فلابد أن يأتي النمل بعد مدة فمن الذي أخبره ؟! وتجد أنه في البداية تأتي نملة أو نملتان فقط، فيدورون حول تلك القطعة فيعرفون هل هي صالحة ووزنها وقدرها ثم يتركونها ويذهبون، ثم يأتي عدد  من النمل يستطيع حمل هذه القطعة!! لا أقل ولا أكثر فكيف قدروا وزنها؟!سبحان الله }فَمَنْ رَبُّكُمَا يَا مُوسى  قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى {
فالذي غرس في الطيور،وفي الحيوانات وفي النمل هذه الهداية ،غرس في فطرتك معرفة ومحبة الله عزَ وجل: } كل مَوْلُودٍ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ، فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ أَوْ يُنَصِّرَانِهِ أَوْ يُمَجِّسَانِهِ{
وغرس في فطرتك أيضا معرفة طريق الخير من طريق الشر }وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا  فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا{ ومعنى الاية أن الإنسان إذا ارتكب معصية يشعر فوراً بأنه أخطأ، فيجب أن تدرك هذا المعنى أن الله هداك إلى  الطريق ثم قال لك: }فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ{
وإذا كثرت الذنوب والمعاصي والغفلة  وضاعت هذه الفطرة، فالهادي سبحانه وتعالى يأخذ بيدك إلى الطريق بسبب موقف ما: مثال: عمر بن الخطاب كان أحد الصحابة يقول عنه: والله لا يسلم عمر حتى يسلم حمار الخطاب!! انظروا  كيف تأتي الهداية بالتدريج.. يذكر سيدنا عمر بن الخطاب قصة هدايته بعد إسلامه فيقول: كنت شديداً على المسلمين، وكنت أعذب جاريتي المسلمة، وكانت تقول لي: انظر كيف أتعبك الله وثبتني، يقول: فوقع في قلبي شيء. ثم قال: سمعت أن النبي  rكان يدعو لي: اللهم أعز الإسلام بأحب الرجلين إليك أبي جهل وعمر بن الخطاب ، فوقع في قلبي شيء آخر. ثم قال: كنت ليلة أشرب الخمر حتى الصباح فجئت من خلف النبي r دون أن يشعر بي، والنبي يقرأ القرآن، فقلت في نفسي هذا كاهن، فإذا بالآية ((وَلا بِقَوْلِ كَاهِنٍ... فيقول عمر: فارتجفت، فقلت: إذاً شاعر فإذا  بالآية التي بعدها: ((...وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ )) يقول فوقع الإسلام في قلبي يومها.
وأحياناً يهديك الهادي سبحانه بإشارة: سيدنا عبد الله بن مسعود مر بجانب مجموعة من الناس في مجلس خمر، فسمع صوت أحدهم وهو يغني، فيقول لشخص يسير بجانبه ما أجمل هذا الصوت لو كان بالقرآن... فعلم هذا المغني بما قاله ابن مسعود وقال : والله هذه إشارة من الله إليّ، فجرى إلى ابن مسعود وقال له: هل تأذن لي أن أتّبعك وأتعلم القرآن!! فصار ممن يُعلمون الناس القرآن عن ابن مسعود.
إخواني ! وهناك أشياء تقف عائقاً أمام طريق الإنسان نحو الهداية، ومن اهم العوائق: التمني: تجد شاباً صغيراً فتأمره بالصلاة فيعتذر لك بأنه صغير، والفتاة المتبرجة تزعم أنها ستتحجب عندما تتزوج، والرجل الغارق في المعاصي يزعم أنه سيترك المعاصي بعدما يحج!! وهذه الأماني الكاذبة، يحكى أن جحا كان عنده من الأمنيات الشيء الكثير، ذات يوم كان جائعا فلم يجد طعاماً، فرزقه الله بإناء لبن من الجيران، فجلس يفكر فخطرت له فكرة: أن يبيع هذا اللبن ويشتري بثمنه فرخين صغيرين، ثم يربيهما حتى يكبرا ثم يزاوج بينهما، ثم ينجبان فروخاً صغيرة، ثم يبيع هذه الفروخ ويشتري شاتين، ثم يزاوج بينهما إلى أن يصبح له قطيع من الغنم، ثم بعد ذلك يصبح غنيا، ثم فجأة ضرب إناء اللبن برجله فسقط وضاع كل شيء!! فالدين ليس بالتمني ولا بالأحلام: }لَيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ{
أيها المؤمنون! خَطَّ رَسُولُ اللَّهِ r، خَطًّا بِيَدِهِ ، ثُمَّ قَالَ : " هَذَا سَبِيلُ اللَّهِ مُسْتَقِيمًا، قَالَ : ثُمَّ خَطَّ عَنْ يَمِينِهِ وَشِمَالِهِ ، ثُمَّ قَالَ : " هَذِهِ السُّبُلُ لَيْسَ مِنْهَا سَبِيلٌ إِلا عَلَيْهِ شَيْطَانٌ يَدْعُو إِلَيْهِ " ، ثُمَّ قَرَأَ وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ. فهذه الخطوط التي في الجانب هي طرق المعاصي، فطريق الزنا: مكتوب عليه حرية شخصية،  وطريق الربا مكتوب عليه ربحا وفائدة, وطريق الخمر مكتوب عليه مشروبات روحية، وطريق النفاق مكتوب عليه مجاملة، وطريق التبرج مكتوب عليه تقدم وحضارة وغير ذلك.
والخط المستقيم هو طريق الله المستقيم، وهو نفسه الصراط الذي سنمر عليه يوم القيامة،  طريق واحد ممتد من الدنيا إلى الجنة إن شاء الله،  لكنه في الآخرة عبارة عن قنطرة تحتها نار جهنم تشتعل وتتلظى وتقول هل من مزيد؟؟ فمن الناس من يمر على صراط الآخرة بسرعة البرق والضوء، إلى سرعة الريح، إلى سرعة الخيل، إلى مشية الضفاضع ومنهم من يسقط في جهنم، نسأل الله السلامة فإن أردت أن تمر عليه بسلام فسر على الصراط المستقيم في الدنيا مثل ما أمرك الله سبحانه.. ومن لم يمش على الصراط المستقيم في الدنيا فسيسقط في جهنم، ويهوى فيها سبعين خريفاً نسأل الله السلامة والعافية.
فأكثروا من العبادة في رمضان، قيام وقرآن وصدقات ، فكلما زدتم عبادة زادكم الله هدى } وَالَّذِينَ اهْتَدَوْا زَادَهُمْ هُدًى وَآتَاهُمْ تَقْوَاهُمْ{ اللهم اهدنا واهد بنا  يا رب العالمين


صفحة محمد زراك على الفيس  https://www.facebook.com/profile.php?id=100003399131647

 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دروس ليالي رمضان: هداية الله تعالى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاحرار  :: منتدى خطب الجمعة النصية-
انتقل الى: