منتدى الاحرار
السلام عليكم ورحمة الله

اهلا وسهلا بك زائرنا في منتدى الاحرا ر

نتشرف ان تكون احد افراد اسرة المنتدى

والتسجيل معنا في المنتدى

منتدى الاحرار

اهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى الاحرار
 
الرئيسيةلـمـشـاركـات الـجـديـدةمركز رفع الصوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا وسهلا بجميع اعضاء وزوار منتدى الاحرار نتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات معنا ....... ادارة المنتدى
رسالة الى زوارنا الكرام إخواني زوار منتدى الاحرار الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....وبعد ... يوجد قسم افتتح من أجل أن تتواصلون معنا ويطيب لنا أن تسجلوا لنا انطباعاتكم ومرئياتكم عن المنتدى في هذه الصفحة وماذا يجب علينا تجاهكم وتجاه الأعزاء الأعضاء والأصدقاء معنا في المنتدى وما تودون رؤيته في منتدانا ونتمنى منكم تسجيل ملاحظاتكم أو ماترغبون في إضافته أو الاهتمام بها أو طرح فكرة معينة تريدون تحقيقها طبعاً الكتابة هنا لاتحتاج لتسجيل عضوية , فقط اذكرلنا اسمك الصريح , أو الاسم المستعار لتسجيل كلمة تفضلوا هـــنـــــا  

شاطر | 
 

 دروس ليالي رمضان: عبادة الذل والانكسار بين يدي الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زراك محمد
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 26/07/2013
mms

مُساهمةموضوع: دروس ليالي رمضان: عبادة الذل والانكسار بين يدي الله   الجمعة يوليو 04, 2014 11:18 pm

دروس ليالي رمضان: عبادة الذل والانكسار بين يدي الله
06
رمضان 1435 / 04 يوليوز 2014
محمد زراك إمام وخطيب المسجد الكبير بأولاد برحيل المغرب
أما بعد فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، نسأل الله يتقبل منا الصيام والقيام، اللَّهُمَّ لاَ تَدَعْ لَنا ذَنْباً إِلاَّ غَفَرْتَهُ، وَلاَ هَمّاً إِلاَّ فَرَّجْتَهُ، وَلاَ كَرْباً إِلاَّ نَفَّسْتَهُ، وَلاَ مَيْتاً إِلاَّ رَحِمْتَهُ، وَلاَ مَرِيضاً إِلاَّ شَفَيْتَهُ، وَلاَ دَيْناً إِلاَّ قَضَيْتَهُ، وَلاَ عَسِيراً إِلاَّ يَسَّرْتَهُ، وَلاَ عَيْباً إِلاَّ سَتَرْتَهُ، وَلاَ حَاجَةً إِلاَّ أَعَنْتَنا عَلَى قَضَائِهَا وَيَسَّرْتَهَا لَنا، بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ.


أيها المؤمنون! معنا في موعظة اليوم عبادةٌ من عبادات القلوب، عبادة  من أكثر العبادات التي يحبها الله عز وجل، عبادة نحن في امس الحاجة إليها، وقليل من الناس من يدخل على الله من خلال هذه العبادة،  ألا وهي: عبادة الذل والانكسار بين يدي الله عز وجل بمعنى: ان تظهر نفسك بين يدي الله أنك مسكين، وانك ضعيف وذليل وهو القوي العزيز.
 سأعطيكم مثالا على حب الله الشديد لتلك العبادة، وهو حديث شريف تعلمونه جميعا، يقول الله تبارك وتعالي في الحديث القدسي"يَا ابْنَ آدَمَ مَرِضْتُ فَلَمْ تَعُدْنِي، قَالَ: يَا رَبِّ كَيْفَ أَعُودُكَ؟ وَأَنْتَ رَبُّ الْعَالَمِينَ، قَالَ: أَمَا عَلِمْتَ أَنَّ عَبْدِي فُلَانًا مَرِضَ فَلَمْ تَعُدْهُ، أَمَا عَلِمْتَ أَنَّكَ لَوْ عُدْتَهُ لَوَجَدْتَنِي عِنْدَهُ؟ يَا ابْنَ آدَمَ اسْتَطْعَمْتُكَ فَلَمْ تُطْعِمْنِي، قَالَ: يَا رَبِّ وَكَيْفَ أُطْعِمُكَ؟ وَأَنْتَ رَبُّ الْعَالَمِينَ، قَالَ: أَمَا عَلِمْتَ أَنَّهُ اسْتَطْعَمَكَ عَبْدِي فُلَانٌ، فَلَمْ تُطْعِمْهُ؟ أَمَا عَلِمْتَ أَنَّكَ لَوْ أَطْعَمْتَهُ لَوَجَدْتَ ذَلِكَ عِنْدِي، يَا ابْنَ آدَمَ اسْتَسْقَيْتُكَ، فَلَمْ تَسْقِنِي، قَالَ: يَا رَبِّ كَيْفَ أَسْقِيكَ؟ وَأَنْتَ رَبُّ الْعَالَمِينَ، قَالَ: اسْتَسْقَاكَ عَبْدِي فُلَانٌ فَلَمْ تَسْقِهِ، أَمَا إِنَّكَ لَوْ سَقَيْتَهُ لوَجَدْتَ ذَلِكَ عِنْدِي "  تدبروا هذا المعنى جيدا: إذا أطعم العبد أخاه أو سقاه سيجد ذلك عند الله  يوم القيامة، لكنه إذا زار مريضا سيجد الله عنده!! الله اكبر، والشاهد من هذا الحديث: أن المريض شخص منكسر، والله عز وجل دائما قريب من الشخص المنكسر، قريب من عباده الضعفاء، ولذلك نجد الرسول r يدعو الله قائلا " اللهم أحيني مسكينا، وأمتني مسكينا، واحشرني في زمرة المساكين" فدعاءه r أن يحيا مسكينا ويموت مسكينا ويحشر مع المساكين ليس دعاءً بالفقر، لكنه يطلب أن يكون قلبه مسكينا بين يدي الله!
والقرآن الكريم خير معين علي هذا الشعور الجميل بالذل والفقر إلى الله، يقول سبحانه}يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ{ إن الفقر هنا ليس المقصود منه أن تلبس الثياب القديمة، حتى تشعر انك فقير إلي الله، لا وألف لا، لكن معناه أن تستشعر فقرك بين يدي الله حتى يمدك بغناه، وتستشعر ذُلَّك حتى يمدك بعزه، وتستشعر حاجتك حتى يمدك بعطائه، كلما كنت ذليلا بين يدي الله، يرفع الله من شأنك، يقول الله تبارك وتعالي للصحابة بعد غزوة بدر} وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ{  يعني نصرهم الله على أعدائهم بعدما حققوا هذه العبادة.
[rtl]عباد الله! في موضوع الذل والانكسار استمعوا إلى هذا الدعاء: (اللهم نسألك بعزك وذلنا، نسألك بقوتك وضعفنا ، نسألك بغناك وفقرنا..ان ترحمنـا و تعفو عنا و تغفر لنــــا) حاولوا أن تتذوقوا طعم هذه العبادة، سوف يكون أسعد يوم في حياتك عندما تتذوقه، يمكن لأي واحد منا أن يصوم ويصلي طويلا لكنه يصعب عليه تحقيق هذه العبادة، يصف الرسول r سيدنا جبريل فقال "رأيت جبريل في السماء كلما نظرت في ناحية إلا رأيته يملئها وله ستمائة جناح "  وهذا معناه إن لسيدنا جبريل هيبة ومكانة مرتفعة، لكن دعونا نراه وهو بين يدي الله في رحلة الإسراء والمعراج، يقول النبي r "رأيت جبريل يوم اسري بي كالحلس  البالي(قماش رقيق يوضع على ظهر الدابة) من خشية الله" لم يجد النبي كلمة يصف بها انكسار سيدنا جبريل وهو مقبل علي لقاء الله إلا كلمة "الحلس البالي" فهو خاضع ومنكسر وذليل.[/rtl]
[rtl]وهذا رجل غني يحكي قصته فيقول: إنه لا يوجد ذنب إلا وقد ارتكبه لكنه تاب إلى الله، وعندما يتذكر هذا الشخص ذنوبه يضع رأسه في الأرض خجلا  وحياء من الله سبحانه وتعالى!! سبحان الله هذا الإحساس يذكرنا بإحساس أبينا آدم عندما عصي الله تبارك وتعالي كان يجري في الجنة لا يدري إلي أين يذهب فناداه الله قائلا " أفرارا مني يا ادم قال لا يارب ولكن حياء منك"  [/rtl]
[rtl]يقول الكيلاني وهو شيخ ابن تيمية رحمهما الله"طرقت الأبواب إلي الله كلما طرقت بابا وجدت عليه الآلاف من الناس يدخلون، طرقت باب الصلاة فوجدت عليه الآلاف، طرقت باب الصيام فوجدت عليه الآلاف، طرقت باب الزكاة فوجدت عليه الآلاف، طرقت باب قيام الليل فوجدت عليه الآلاف، طرقت باب الذل فوجدته فارغا فدخلت وقلت لكم هلموا" هذا لان القليل من الأشخاص الذين يدخلون إلي الله من هذا الباب. [/rtl]
[rtl]يحكي الإمام احمد بن حنبل قصته فيقول: انه كان يطوف بالكعبة فإذا برجل يطوف بجانبه ويقول "يارب ملابسي بسيطة كما تري، وابنتي فقيرة كما تري، وزوجتي فقيرة  كما تري، يا من يري الذي بنا " فشعر الإمام احمد بن حنبل بشفقة علي هذا الرجل فذهب إليه وأعطاه بعض المال فقال له الرجل "ما هذا إني رجل غني" فقال له الإمام "إذا لماذا تفعل ما تفعل"، فقال له الرجل " إن الله يحب أن ندخل عليه من باب الذل، فقلت أُذل نفسي لربي والله إن ملابسي بسيطة بجوار ما في الجنة، وان ابنتي وزوجتي لفقيرتان إلى رحمة الله" [/rtl]
[rtl]أيها المؤمنون! عندما يكون الإنسان غارقا في ملذاته ومعاصيه ؛مقصرا في حق الله ، يبتليه الله تعالى بما يوقظه من غفلته كمرض أو مصيبة أو نحو ذلك نسأل الله لنا ولكم العافية، فيُكون هذا الابتلاء رسالة من الله، لينبّه بها الغافلين ، ليعودوا إلى عبادة الذل والانكسار بين يدي رب العالمين: "والله يريد أن يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما يريد الله أن يخفف عنكم وخلق الإنسان ضعيفا" [/rtl]
[rtl]وأيضا تأخير الإجابة في الدعاء تعتبر رسالة من الله، انه يريد منا أن ننكسر ونذل بين يديه، يقول الله لجبريل" أناداني عبدي فيقول جبريل نعم يارب، يا جبريل ألح علي عبدي فيقول جبريل نعم يارب، يا جبريل أخر مسالة عبدي فيقول جبريل لماذا يارب فاني أحب أن اسمع صوته"!![/rtl]
[rtl] إن هذه العبادة من أجمل عبادات الدنيا، لهذا إذا وصلت إليها فتشبث بها، وادع الله أن تدوم عليك، لأنه لن تعوضك عنها لذات الدنيا بأكملها.[/rtl]
[rtl]اللهم أصلحنا وأصلح لنا وأصلح بنا، واهدنا واهد بنا  يارب العالمين[/rtl]
[rtl]صفحة محمد زراك على الفيس  https://www.facebook.com/profile.php?id=100003399131647[/rtl]


 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دروس ليالي رمضان: عبادة الذل والانكسار بين يدي الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاحرار  :: منتدى خطب الجمعة النصية-
انتقل الى: