منتدى الاحرار
السلام عليكم ورحمة الله

اهلا وسهلا بك زائرنا في منتدى الاحرا ر

نتشرف ان تكون احد افراد اسرة المنتدى

والتسجيل معنا في المنتدى

منتدى الاحرار

اهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى الاحرار
 
الرئيسيةلـمـشـاركـات الـجـديـدةمركز رفع الصوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا وسهلا بجميع اعضاء وزوار منتدى الاحرار نتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات معنا ....... ادارة المنتدى
رسالة الى زوارنا الكرام إخواني زوار منتدى الاحرار الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....وبعد ... يوجد قسم افتتح من أجل أن تتواصلون معنا ويطيب لنا أن تسجلوا لنا انطباعاتكم ومرئياتكم عن المنتدى في هذه الصفحة وماذا يجب علينا تجاهكم وتجاه الأعزاء الأعضاء والأصدقاء معنا في المنتدى وما تودون رؤيته في منتدانا ونتمنى منكم تسجيل ملاحظاتكم أو ماترغبون في إضافته أو الاهتمام بها أو طرح فكرة معينة تريدون تحقيقها طبعاً الكتابة هنا لاتحتاج لتسجيل عضوية , فقط اذكرلنا اسمك الصريح , أو الاسم المستعار لتسجيل كلمة تفضلوا هـــنـــــا  

شاطر | 
 

 دروس ليالي رمضان : حسن الظن بالله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زراك محمد
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 26/07/2013
mms

مُساهمةموضوع: دروس ليالي رمضان : حسن الظن بالله   الأربعاء يوليو 02, 2014 11:05 pm

دروس ليالي رمضان : حسن الظن بالله
04رمضان 1435 / 02 يوليوز 2014
محمد زراك إمام وخطيب المسجد الكبير بأولاد برحيل المغرب
أما بعد فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، نسأل الله يتقبل منا الصيام والقيام، اللَّهُمَّ لاَ تَدَعْ لَنا ذَنْباً إِلاَّ غَفَرْتَهُ، وَلاَ هَمّاً إِلاَّ فَرَّجْتَهُ، وَلاَ كَرْباً إِلاَّ نَفَّسْتَهُ، وَلاَ مَيْتاً إِلاَّ رَحِمْتَهُ، وَلاَ مَرِيضاً إِلاَّ شَفَيْتَهُ، وَلاَ دَيْناً إِلاَّ قَضَيْتَهُ، وَلاَ عَسِيراً إِلاَّ يَسَّرْتَهُ، وَلاَ عَيْباً إِلاَّ سَتَرْتَهُ، وَلاَ حَاجَةً إِلاَّ أَعَنْتَنا عَلَى قَضَائِهَا وَيَسَّرْتَهَا لَنا، بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ
. في موعظة اليوم سنكشف الستار عن عبادة رائعة، عبادة نسيها كثير منا، لكن الله يحب أن يعبد بها، إنها عبادة حسن الظن بالله، فعلى قدر حسن ظنك بالله يأتيك الخير، ويبعتد عنك الشر، ومعنى حسن الظن بالله: هو كما قال الإمام النووي في شرح مسلم: أن يظن أنه يرحمه ويعفو عنه.
يقول اللَّه تعالى في الحديث القدسيى: أَنَا عِنْدَ ظَنِّ عَبْدِي بِي وَأَنَا مَعَهُ إِذَا ذَكَرَنِي، فَإِنْ ذَكَرَنِي فِي نَفْسِهِ ذَكَرْتُهُ فِي نَفْسِي وَإِنْ ذَكَرَنِي فِي مَلَإٍ ذَكَرْتُهُ فِي مَلَإٍ خَيْرٍ مِنْهُمْ، وَإِنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ بِشِبْرٍ تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ ذِرَاعًا وَإِنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ ذِرَاعًا تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ بَاعًا وَإِنْ أَتَانِي يَمْشِي أَتَيْتُهُ هَرْوَلَةً» سبحانك يارب.
فالله تبارك وتعالى يعامل العبد على حسب ظنِّه به، وتأملوا هذا في قول رَسول الله r لصحابته يوما: « إِنْ شِئْتُمْ أَنْبَأْتُكُمْ مَا أَوَّلُ مَا يَقُولُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ لِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ، وَمَا أَوَّلُ مَا يَقُولُونَ لَهُ؟ فقالوا نَعَمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ. قَالَ: إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ: هَلْ أَحْبَبْتُمْ لِقَائِي؟ فَيَقُولُونَ: نَعَمْ يَا رَبَّنَا. فَيَقُولُ: لِمَ؟ فَيَقُولُونَ: رَجَوْنَا عَفْوَكَ وَمَغْفِرَتَكَ. فَيَقُولُ: قَدْ وَجَبَتْ لَكُمْ مَغْفِرَتِي»أجل يا عباد الله! هكذا فلنحسن الظن بربنا عز وجل فقدْ سمى نفسه بالتواب والغفور والرحيم، ونهانا عن القنوط واليأْس منْ رحمته، فقال عز وجل: ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ{
فعلى قدر حسن ظنك بالله يأتيك الخير، ويبتعد عنك الشر في الدنيا وفي الآخرة.
 فهذا رجل وضعت موازينه يوم القيامه ، فرجحت موازين سيئاته عن موازين حسناته، فأمر الله سبحانه ملائكته ليأخذوه الي النار، فسار العبد يلتفت يمينا وشمالا، والملائكة تجره الي النار وهو يتلفت يمينا وشمالا! فقال الله لملائكته ارجعوا بعبدي، فرجعت به الملائكة ، فقال الله: مالك تلتفت يمينا ويسارا؟؟ أكتب ملائكتي عليك سيئة لم تفعلها؟ قال: لا يارب. فقال الله عز وجل: ألَك حسنه فعلتها ولم تكتبها ملائكتي؟ قال العبد: لا يارب. فقال الله تعالى: فمالك يا عبدي؟ قال العبد (لم يكن هذا ظني بك يارب) فقال الله عز وجل وما هو ظنك بي؟ قال العبد: (ظني بك انك لن تعذبني يارب (فقال الله عز وجل لملائكته: (خذو عبدي وادخلوا به الجنة ) اللهم اجعلنا من اهل الجنة يارب.
وهذا سيدنا سليمان عليه السلام سأل نملة :كم تأكلين في السنة؟ فأجابت النملة: ثلاث حبات. فأخذها ووضعها في علبة ووضع معها ثلاث حبات، ومرت السنة ونظر سيدنا سليمان فوجدها قد أكلت حبة ونصف !فقال لها كيف ذلك؟ فقالت :عندما كنت حرّة طليقة كنت أعلم أن الله تعالى لن ينساني يوماً، لكن بعد أن وضعتني في العلبة،خشيت أن تنساني !فوفرت من أكلي للعام القادم، يا سبحان الله!! أضعف المخلوقات أصدقنا حسن ظن بالله.
ولذلك سيدنا موسى لما دفن اخاه هارون عليهما وعلى نبينا الصلاة والسلام، تذكر مفارقته له وظلمة القبر فأدركته الشفقة فبكى، فأوحى الله تعالى إليه: ياموسى! لو أذنت لأهل القبور أن يخبروك بلطفي بهم لأخبروك! يا موسى لم انسهم على ظاهر الارض أحياء مرزوقين! فأنساهم في باطن الارض مقبورين!ياموسى اذا مات العبد لم أنظر إلى كثرة معاصيه، ولكن أنظر إلى قلة حيلته. اللهم ارحمنا فإنك بنا راحم يا رب العالمين.
وهذا عبد الله بن المبارك, هَّيأ نفسه للذهاب للحج ، وفي الطريق وجد امرأة جالسة علىَ مَزْبَلَةٍ تأكل دجاجةً ميّتَةً هي وأولادها الصغار فقال لها يا امرأة، إن الله حرم الميتة. فأجابته: الميتةُ حرامٌ عليكم حلال لنا فانصرف عني، فرق قلبه لحالها فتصدق عليها بالمال الذي كان معه لنفقة حجه، ابتغاء وجه الله تعالى لتستغني هي وأولادها عن الميتة، ولم يَحُجَّ في تلك السنة، وبعد عودة الحجاج، جاء قوم يقولون له، لقد رأيناك في عرفه،لقد رأيناك تطوف  بالكعبة المشرفة، ألم نجتمع في المزدلفة ؟ فيجيبهم، لا أدري ما تقولون، فلما كان الليل أُتي في منامه، فقيل له، يا عبد الله! إن الله جل جلاله قد تقبل صدقتك وبعث ملكاً على صورتك يحجُّ عنك كلَّ عام.
الشاهد من هذه القصة: ان هذا العبد الصالح لم يتردد فى مساعدة الفقيرة، وذلك من حسن ظنه بربه، أنه لن يضيع ما فعله، دون أن يجزيه عليه أعظم الجزاء، وفعلا قد كان الجزاء عظيما.
فأقبلوا علَى الله تعالى في هذا الشهر المبارك، وأحسنوا ظنكم به، وتقربوا إليه فإنه قريب منْ عباده، كما قال في كتابه الكريم Sad وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَان فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ)
اللهم اجعلنا ممنْ يظنون بك الظن الحسنَ يا رب العالمين.



صفحة محمد زراك على الفيس



                  https://www.facebook.com/profile.php?id=100003399131647

 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دروس ليالي رمضان : حسن الظن بالله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاحرار  :: منتدى خطب الجمعة النصية-
انتقل الى: