منتدى الاحرار
السلام عليكم ورحمة الله

اهلا وسهلا بك زائرنا في منتدى الاحرا ر

نتشرف ان تكون احد افراد اسرة المنتدى

والتسجيل معنا في المنتدى

منتدى الاحرار

اهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى الاحرار
 
الرئيسيةلـمـشـاركـات الـجـديـدةمركز رفع الصوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا وسهلا بجميع اعضاء وزوار منتدى الاحرار نتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات معنا ....... ادارة المنتدى
رسالة الى زوارنا الكرام إخواني زوار منتدى الاحرار الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....وبعد ... يوجد قسم افتتح من أجل أن تتواصلون معنا ويطيب لنا أن تسجلوا لنا انطباعاتكم ومرئياتكم عن المنتدى في هذه الصفحة وماذا يجب علينا تجاهكم وتجاه الأعزاء الأعضاء والأصدقاء معنا في المنتدى وما تودون رؤيته في منتدانا ونتمنى منكم تسجيل ملاحظاتكم أو ماترغبون في إضافته أو الاهتمام بها أو طرح فكرة معينة تريدون تحقيقها طبعاً الكتابة هنا لاتحتاج لتسجيل عضوية , فقط اذكرلنا اسمك الصريح , أو الاسم المستعار لتسجيل كلمة تفضلوا هـــنـــــا  

شاطر | 
 

 دروس ليالي رمضان : قصة المرأة الحمقاء!!...الإستقامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زراك محمد
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 26/07/2013
mms

مُساهمةموضوع: دروس ليالي رمضان : قصة المرأة الحمقاء!!...الإستقامة   الثلاثاء يوليو 01, 2014 11:11 pm

دروس ليالي رمضان : قصة المرأة الحمقاء!!...الإستقامة
03
رمضان 1435 / 01 يوليوز 2014
محمد زراك إمام وخطيب المسجد الكبير بأولاد برحيل المغرب
أما بعد فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، نسأل الله يتقبل منا الصيام والقيام، وان ييسر أمورنا، ويبارك لنا في أعمارنا وأعمالنا، وأزواجنا وذرياتنا، وأن يرحمنا ويتوب علينا أجمعين آمين
أَيُّهَا المُسْلِمُونَ! دعونا نبتدئ هذه الموعظة، بقصة امرأة حمقاء كانت في مكة، واسمها رَيطة بنت سعد التيمية ! هل تعرفون قصتها: ذكر المفسرون أن هذه المرأة  كانت بمكة تعمل جاهدة طوال النهار لتبرم غزلها، فإذا كان آخر النهار حلت ما أبرمت!!! وكان بها جنون، فلما أسلمت شكت جنونها إلى رسول الله e وطلبت أن يدعو لها بالمعافاة فقال لها r : إن شئت دعوت الله فعافاك ، وإن شئت صبرت واحتسبت ولك الجنة} فاختارت الصبر والجنة{
الشاهد: أن الإنسان الذي يستقيمُ يومًا ثم ينحرِف يوما أو يستقيم في شهر رمضان ثم ينحرف بعده، فإنه شبيه بهذه المرأة، وقد ذكر الله سبحانه موقفها هذا، فجعلها الله مثلاً للعبرة والعظة، قال الله تعالى {وَلا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا}  
عباد الله! جاء رجل إلى  رَسُولَ اللهِ r فقال له يا رسول الله: قُلْ لِي فِي الإِسْلاَمِ قَولاً لاَ أَسْأَلُ عَنْهُ أَحَدًا غَيرَكَ، قالَ : (قُلْ: آمَنْتُ بِاللهِ، ثُمَّ اسْتَقِمْ).
والاستقامة هي: الثبات على دين الله، بالمحافظة على أوامره، والبعد عن نواهيه جل وعلا، طمعا في ثواب الله تبارك وتعالى، وخوفا من عقابه، فيستقيم على طاعة الله إلى أن يلقى الله سبحانه وتعالى.
والاستقامة تقوم على أساسين، فلا استقامة إلا بهما، استقامة القلب، واستقامة اللسان، وتأملوا هذا رحمكم الله في قول  النبي r"لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه، ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه".
أما استقامة القلب: فالمراد بها تطهيره من الرذائل كالشرك والنفاق والرياء والسمعة والنفاق والسخط والحسد وغير ذلك، وملؤه بالفضائل بالإيمان والإخلاص والصدق والحب في الله وغير ذلك.
وإذا استقام القلب على هذه الحال تبعته الجوارح كلها في الاستقامة، كما قال r: "ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، وإذا فسدت فسد الجسد كله، ألا وهي القلب!! وإذا أراد المسلم أن يعرف نوعية قبره، هل هو روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار، وإذا أراد المسلم أن يعرف نوعية قبره، فليستفت قلبه، فلو كان قلبك متنورا بالطاعة فقبرك متنور بالثواب، ولو كان قلبك مظلما بالمعاصي فقبرك مظلم بالعقاب، والله تعالى يقول: « إن يَعْلَمِ اللّهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِّمَّا أُخِذَ مِنكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ»-اللهم اجعل قبورنا روضة من رياض الجنان يا رحيم يا رحمان-.
الأمر الثاني: استقامة اللسان، وذلك بحفظه عن كل أمر يسخط الله، كالغيبة والنميمة والكذب والقذف والبهتان وشهادة الزور، وشغله بذكر الله ، وإذا استقام اللسان تبعته الجوارح في الاستقامة، يقول النبي r"إذا أصبح ابن آدم فإن الأعضاء كلها تذكر اللسان، فتقول: اتق الله فينا فإنما نحن بك، فإذا استقمت استقمنا، وإذا اعوججت اعوججنا".
أيها المؤمنون! } إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ، أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُون{ في هذه الآية دعوة لنا جميعا، إلى أن نلتزم الطّريق المستقيم، ملازمةً دائمة، فالعاقل يستقيم على طاعة الله ولا يهمِل ولا يُضيِّع، كلّما تقدَّم به العمُر ازداد في العمَل وفي الخير، أمّا المتذَبذِب يستقيم يومًا وينحرف يومًا، يصلي يوما ويترك الصلاة يوما، ويصلح يومًا ويفسدُ يومًا، فهذا مثله كمثل قصة المرأة التي ذكرناها.
أيها المؤمنون! للاستقامة علامات محددة، تستطيع أن تعرف بها هل أنت من أهل الاستقامة أم لا ؟؟
اولا: خفة الطاعة على قلب العبد: يحكى أن رجلا صلى وراء إمام صلاة الصبح، فافتتح  الإمام سورة البقرة وأطال القراءة ، وبعدما أكمل الرجل الصلاة ، سأل الناس: ما هذه السورة التي قرأها الإمام؟ قالوا له: سورة البقرة.
وفي اليوم الثاني كان الإمام مريضاً فافتتح سورة الفيل، فلما بدأ يقرأ: {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ}  أخذ الرجل الحذاء وخرج  وقال: قرأ البارحة سورة البقرة ومكثنا إلى غاية الشروق، فكيف وهي سورة الفيل؟!
فهذه وإن كانت مجرد قصة، إلا أن معناها صحيح وهو: أن النفس البشرية بطبعها تثقل عليها العبادات، فمن العبادات ما يثقل على النفس أداؤها بسبب الكسل كالصلاة ، ومنها ما يثقل على النفس أداؤها بسبب البخل كالزكاة ، ومنها ما يثقل على النفس أداؤها بسببهما معا  كالحج ، وهنا يحتاج المسلم إلى الصبر، قال تعالى} رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا{ وما ذاك إلا لأن الطريق إلى طاعة الله مليئ بالمعوقات، من داخل النفس ومن خارجها.
 
 ومن علامات الاستقامة: الخشوع عند سماع القرآن: قال  النبي r يوما لابن مسعود y : اقرأ علي القرآن فقال: يا رسول الله أقرأ عليك وعليك أنزل؟؟ قال إني أحب أن أسمعه من غيري فقرأ عليه سورة النساء حتى وصل إلى هذه الآية { فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدا } قال حسبك الآن قال ابن مسعود: فالتفت إليه فإذا عيناه تذرفان...الدموع..
 وذات يوم سمع النبي r امرأة عجوزاً تقرأ سورة الغاشية،} هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَة{ فبكي ويقول: { نعم أتاني يا امة الله } ولذلك نحن نحسد الشباب والشابات، الذين في سن الثامنة عشر او والعشرين عندما يسمع القرآن ويبكي، لأنه شاب يباهي رب العباد به الملائكة، وهذا الشاب هو الذي ينزل الله الخير على بلاد الإسلام بسببه.
عباد الله: لو استقام كل واحد منا صغيرا وكبيرا على طاعة الله، وامتثل أوامره، وتجنب نواهيه، لانعدمت في مجتمعنا الفواحش والرذائل، ولسادت المكارم والفضائل.
      اللهم اجعلنا من أهل الاستقامة يا رب العالمين.

صفحة محمد زراك على الفيس


                    https://www.facebook.com/profile.php?id=100003399131647

 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دروس ليالي رمضان : قصة المرأة الحمقاء!!...الإستقامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاحرار  :: منتدى خطب الجمعة النصية-
انتقل الى: