منتدى الاحرار
السلام عليكم ورحمة الله

اهلا وسهلا بك زائرنا في منتدى الاحرا ر

نتشرف ان تكون احد افراد اسرة المنتدى

والتسجيل معنا في المنتدى

منتدى الاحرار

اهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى الاحرار
 
الرئيسيةلـمـشـاركـات الـجـديـدةمركز رفع الصوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا وسهلا بجميع اعضاء وزوار منتدى الاحرار نتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات معنا ....... ادارة المنتدى
رسالة الى زوارنا الكرام إخواني زوار منتدى الاحرار الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....وبعد ... يوجد قسم افتتح من أجل أن تتواصلون معنا ويطيب لنا أن تسجلوا لنا انطباعاتكم ومرئياتكم عن المنتدى في هذه الصفحة وماذا يجب علينا تجاهكم وتجاه الأعزاء الأعضاء والأصدقاء معنا في المنتدى وما تودون رؤيته في منتدانا ونتمنى منكم تسجيل ملاحظاتكم أو ماترغبون في إضافته أو الاهتمام بها أو طرح فكرة معينة تريدون تحقيقها طبعاً الكتابة هنا لاتحتاج لتسجيل عضوية , فقط اذكرلنا اسمك الصريح , أو الاسم المستعار لتسجيل كلمة تفضلوا هـــنـــــا  

شاطر | 
 

 الشوق إلى الحج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زراك محمد
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 53
تاريخ التسجيل : 26/07/2013
mms

مُساهمةموضوع: الشوق إلى الحج   الإثنين مايو 19, 2014 5:18 am

                        الشوق إلى الحج
خطبة الجمعة : محمد زراك إمام وخطيب المسجد الكبير بأولاد برحيل المغرب
 الحمد لله جعل الحج المبرور كفارة للذنوب، ووعد حجاج بيت الله بقضاء كل مرغوب، وبجزاء في الجنة تطمئن له القلوب، وأشهد أن لا إله إلا الله علام الغيوب، إليه سبحانه وتعالى نرجع ونتوب،وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله المحبوب، بشرعه تزول عنا الهموم والكروب، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وأصحابه الذين نشروا دين الله في أقصى الشروق وأقصى الغروب، وعلى التابعين لهم بإحسان إلى اليوم الموعود.
 أما بعد فيا أيها المؤمنون! مواسم الخير تمر، والمؤمن كما قال الله عز وجل }وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ{ فإذا تركنا مواسم الخير تمر ولم نبه عليها، ولم نشر إليها، فلعل بعض إخواننا لا ينتبه لفضل الأيام، وهاهم وفود الحجاج بدأوا  يغادرون البلاد، إلى رحاب مكة المكرمة لأداء فريضة الحج، ولذلك آثرت اليوم أن أشوقكم ونفسي إلى حج بيت الله الحرام، أسال الله أن يرزقنا حج بيته الحرام.
الحج وما أدراك ما الحج؟ هو الرحلة إلى الله، وإذا كنا نقول دوما بأن الله لم يأمرنا بطلب الزيادة في شيء إلا العلم، فإنه لم يأمرنا بالعجلة في شيء إلا الخير، ومن أهم أبواب الخير الحج، روى الإمام أحمد وأبو داوود عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِr« مَنْ أَرَادَ الْحَجَّ فَلْيَتَعَجَّلْ ».
 وأنا كلما قرأت هذا الحديث يزداد يقيني وإيماني وحبي لرسول الله r لأن الذي يؤخر الحج، اعلم أنه لن يحج فالفرص لا تتكرر، كان الحج في زمن من الأزمنة  رخيصا سهلا ميسورا،  ثم جاء زمن فضيق ثم ضيق، وها نحن نعيش أيام الضنك أيام التضييق يوم بلغ ثمن الحج أربعة ملايين، وصار الناس يتخذون وسائل يحتالون بها على الدولة،  وفي ذلك ما فيه نسأل الله لنا ولكم العافية، لذلك يأتي تصديق حديث رسول الله من أراد الحج فليتعجل. لا تنتظر قد يقول البعض لماذا يا إمام؟ الله تعالى يقول: لمن استطاع إليه سبيلا أقول: دعنا من الغافل هذا، دعنا من جامد القلب هذا، إنني الآن أكلم المشتاقين الذين جذب قلوبهم حب بيت الله الحرام، الذين استهوتهم الكعبة، الذين يشتاقون لتقبيل الحجر، الذين يتمنون أن يطوفوا حول الكعبة، أن يصلوا خلف المقام، أن يسعوا بين الصفا والمروة، أن يشربوا من ماء زمزم هناك، أن يقفوا بجبل عرفات، هؤلاء هم المشتاقون هم الذين يبذلون الغالي والنفيس !!!!
إنني أتعجب حينما أقرأ عن بعض السلف وقد حج ثلاثا وثمانين
محرز بن سلمة المكي المعروف بالعدني  يروى انه حج ثلاثا وثمانين حجة ،كيف حجها؟!!! يعني بدأ يحج منذ صغره  ولا يتركه سنة، لأنه كما قيل من ذاق عرف.
 سفيان بن عيينة حج سبعين حجة، وتوفي وهو ابن إحدى وتسعين سنة، يعني بدأ وهو في بداية العشرين من عمره!!!
وطاووس بن كيسان من سادات التابعين حج أربعين حجة،  كلما حج ازداد شوقه، لذلك ننصح كثيرا من إخواني أن لا يداوم على العمرة قبل أن يحج، بعض الإخوة يسترسل العمرة لأنها أرخص، فيمضي إلى العمرة سنة واثنين وثلاثة ويعتاد عمرة رمضان، هذه العمرة تطفئ شوقه فلا يشتاق إلى الحج، لا أترك العمرة حتى تحج ثم إذا حججت حجة الإسلام فاصنع ما بدا لك.
أيها المؤمنون! روى البيهقي في سننه عن ابن عباس أن النبي r قال: عجلوا الخروج إلى مكة فإن أحدكم لا يدري ما يعرض له من مرض أو حاجة، مشهور الاختلاف بين العلماء، هل يجب الحج على الفور أم على التراخي؟ فالأرجح انه واجب على الفور، ولم يقل إنه واجب على التراخي إلا الإمام الشافعي رحمه الله تعالى، وقال سيدنا عمر لقد هممت أن أبعث رجالا إلى هذه الأمصار فينظروا كل من كانت جدة، أي مال ولم يحج يفرض عليه الجزية ما هم بمسلمين ما هم  بمسلمين، إنك تعرف ناسا ينفق في الشهر آلافا على الطعام والشراب والملابس وينسى أن يحج وهذه قضية خطيرة
مثلهم كمثل العالم الكبير ابن حزم، مع جلالة قدره في العلم ومع ذلك لم يحج، من المشهور أنه مات ولم يحج ابن حزم الفقيه كان مشغولا بطلب العلم.
وفي المقابل نجد أن الإمام النووي رغم أنه مات وعمره ست وثلاثون سنة أو ستا أربعين سنة على اختلاف بين العلماء نجده  حج أكثر من ثلاثة عشر حجة لكنه نسي أن يتزوج!!! في آخر حياته سأل لم  تتزوج قال يالله نسيت نسي أن يتزوج، الشاهد أيها الإخوة أن النبيr أمر بتعجل الحج اسمع كلام عمر لو جيء لي برجل ميت ، كان في استطاعته أن يحج ولم يحج فإني لا أصلي عليه،
أيها الإخوة الكرام!قال تعالى }جَعَلَ اللَّهُ الْكَعْبَةَ الْبَيْتَ الْحَرَامَ قِيَامًا لِلنَّاسِ وَالشَّهْرَ الْحَرَامَ وَالْهَدْيَ وَالْقَلَائِدَ { قال ابن حجر كأن الآية تشير إلى أن المراد بقوله قياما أي قواما أي ما دامت فالدين قائم، وما دامت في قلب المسلم فدينه في قلبه قائم. كان آباؤنا وأجدادنا في زمان إذا رأى أحدهم الكعبة  يبكي ويرتعش، يراها في صورة أو بأي وسيلة من الوسائل، أو حتى عندما يسمع لبيك اللهم لبيك يقشعر جلده ويبكي شوقا إلى إلى بيت الله الحرام، الإنسان اليوم يجلس أمام التلفاز فيسيل لعابه أمام متاع الحياة الدنيا، صارت أماني الناس متعلقة بالدنيا، روى الإمام ابن أبي حاتم بإسناد صحيح عن الحسن البصري أنه تلا هذه الآية الكريمة جعل الله فقال لا يزال الناس على دين  ما حجوا واستقبلوا القبلة.
أيها المؤمنون روى الشيخان عن أبي هرورة قال سَمِعْتُ النَّبِيَّ rيَقُولُ مَنْ حَجَّ لِلَّهِ فَلَمْ يَرْفُثْ وَلَمْ يَفْسُقْ رَجَعَ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ
نعم كل ابن آدم خطاء ذنوبنا كثيرة ومعاصينا كثيرة نحتاج أن نحج لنستأنف الصحيفة من جديد، لكي تبدأ حياة جديدة مع الله تحتاج أن تحج،
 وعن عمرو بن العاص أن النبي r قال الحج يهدم ما قبله
عن أبي هريرة عن النبي r العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة.
وعنه أيضا عن النبي  rقال الحجاج والعمار وفد الله إن دعوه أجابهم وإن استغفروه غفر لهم فاللهم لا تحرمنا الحج والعمرة يارب العالمين
                           الثانية
الحمد لله رب العالمين......
أما بعد! المحروم من الحج ماذا يفعل؟  من فاته الحج هذا العام ماذا يصنع؟ والله إن الذي يمنع من الحج والعمرة إنه لمحرووووم، ولاكن من رحمة الله ان جعل المتخلف لعذر مثلا : ما عنده مال لم يوفق في القرعة أو مريض ممنوع لمانع ما  جعله الله تعالى شريكا للسائرين في الأجر، له أجر السائر، الدليل لما رجع رسول اللهr من غزوة تبوك قال إن بالمدينة أقواما ما سرتم مسيرا ولا قطعتم واديا إلا وهم معكم حبسهم العذر،  لاكن كيف شكلهم؟ ماهي صفاتهم؟
انتبهوا جيدا لقول الله عز وجل }مَا عَلَى الْمُحْسِنِينَ مِنْ سَبِيلٍ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ  وَلَا عَلَى الَّذِينَ إِذَا مَا أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لَا أَجِدُ مَا أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّوْا وَأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَنًا أَلَّا يَجِدُوا مَا يُنْفِقُونَ {أن يفيض قلبه شوقا فتفيض عينه دموعا حزنا على تخلفك وسبق غيرك،المتخلفون لعذر يقولون للسائرين: يا سائرين إلى البيت العتيق   لقد سرتم جسوما وسرنا نحن  أرواحا
 إنا أقمنا على عذر وقد رحلوا   ومن أقام على عذر  فقد راحا  
 جسمي معي غير أن الروح عندكم    فالروح في غربة والجسم في وطني
إخوتاه نحن نقول سير القلوب للمنقطعين لعذر أما المتخلفين لغير عذر فما لهم ولهذا الكلام    اسمعوا ربنا يقول: }فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلَافَ رَسُولِ اللَّهِ وَكَرِهُوا أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَالُوا لَا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ{
هذا وصلوا وسلموا...
وَارْضَ اللَّهُمَّ عَنِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ: أَبِي بَكْرٍ وَعُمَرَ وَعُثْمَانَ وَعَلِيٍّ، وَعَنْ سَائِرِ الصَّحَابِةِ الأَكْرَمِينَ، وَعَنِ التَّابِعِينَ وَمَنْ تَبِعَهُمْ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ.
 اللَّهُمَّ وَفِّقْ للخير أمير المؤمنين محمدا السادس، اللهم أَدِمْ عَلَيْهِ مَوْفُورَ الصِّحْةِ وَالْعَافِيَةِ، وَاجْعَلْهُ يَا رَبَّنَا فِي حِفْظِكَ وَعِنَايَتِكَ، وبارك له.....
اللَّهُمَّ احْفَظْ بلدنا مِنَ الْفِتَنِ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ، وَأَدِمْ عَلَيْنا الأَمْنَ وَالأَمَانَ وَعلَى سَائِرِ بِلاَدِ الْعَالَمِينَ
اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ الْجَنَّةَ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ، وَنَعُوذُ بِكَ مِنَ النَّارِ وَمَا قَرَّبَ إِلَيْهَا مِنْ قَوْلٍ أَوْ عَمَلٍ، اللهم إنا نسألك الجنة لنا ولوالدينا ولأشياخنا ولأحبابنا ولموتانا ولمن له حق علينا وللمسلمين أجمعين
اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَا يَحُولُ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعَاصِيكَ، وَمِنْ طَاعَتِكَ مَا تُبَلِّغُنَا بِهِ جَنَّتَكَ، وَمِنَ الْيَقِينِ مَا تُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مَصَائِبَ الدُّنْيَا، وَمَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُوَّتِنَا مَا أَحْيَيْتَنَا، وَاجْعَلْهُ الوَارِثَ مِنَّا.
اللَّهُمَّ اغفِرْ لِلْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ الأَحْيَاءِ مِنْهُمْ وَالأَمْوَاتِ، اللَّهُمَّ اشْمَلْ بِعَفْوِكَ وَغُفْرَانِكَ وَرَحْمَتِكَ آبَاءَنَا وَأُمَّهَاتِنَا وَجَمِيعَ أَرْحَامِنَا وَمَنْ لَهُ حَقٌّ عَلَيْنَا.
ربنا اغفر....
 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشوق إلى الحج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاحرار  :: منتدى خطب الجمعة النصية-
انتقل الى: