منتدى الاحرار
السلام عليكم ورحمة الله

اهلا وسهلا بك زائرنا في منتدى الاحرا ر

نتشرف ان تكون احد افراد اسرة المنتدى

والتسجيل معنا في المنتدى

منتدى الاحرار

اهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى الاحرار
 
الرئيسيةلـمـشـاركـات الـجـديـدةمركز رفع الصوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا وسهلا بجميع اعضاء وزوار منتدى الاحرار نتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات معنا ....... ادارة المنتدى
رسالة الى زوارنا الكرام إخواني زوار منتدى الاحرار الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....وبعد ... يوجد قسم افتتح من أجل أن تتواصلون معنا ويطيب لنا أن تسجلوا لنا انطباعاتكم ومرئياتكم عن المنتدى في هذه الصفحة وماذا يجب علينا تجاهكم وتجاه الأعزاء الأعضاء والأصدقاء معنا في المنتدى وما تودون رؤيته في منتدانا ونتمنى منكم تسجيل ملاحظاتكم أو ماترغبون في إضافته أو الاهتمام بها أو طرح فكرة معينة تريدون تحقيقها طبعاً الكتابة هنا لاتحتاج لتسجيل عضوية , فقط اذكرلنا اسمك الصريح , أو الاسم المستعار لتسجيل كلمة تفضلوا هـــنـــــا  

شاطر | 
 

 قالت الأعراب آمنا(الحجرات10)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زراك
عضو جديد
عضو جديد


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 20/01/2012
mms

مُساهمةموضوع: قالت الأعراب آمنا(الحجرات10)    الجمعة يوليو 13, 2012 5:37 pm

قالت الأعراب آمنا(الحجرات10)
16
شعبان
1433 / 6 يوليوز 2012

محمد
زراك إمام وخطيب المسجد الكبير بأولاد برحيل المغرب

الحمد
لله الذي جعل تدبر القرآن إلى رضوانه سبيلا، وجعل تطبيقه على صدق الإيمان دليلا،
وأشهد
أن لا إله إلا الله
وحده لا شريك له صفة وأفعالا، سبحانه وتعالى لا نتخذ
من دونه وليا ولا وكيلا، وأشهد أن سيدنا محمدا أرسله الله
فأنزل عليه
القرءان تنزيلا، فكان
أفضل من رتل القرآن ترتيلا، اللهم صل وسلم عليه وعلى
آله وأصحابه الذاكرين الله بكرة وأصيلا، وعلى التابعين لهم
بإحسان إلى أن
يلقى الإنسان يوما
ثقيلا. اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل إلى انوار العلم،
وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين.
أما
بعد فيا أيها الإخوة الكرام! مع
الخطبة
الأخيرة من خطب
سورة
الحجرات، قالت الأعراب...تختم السورة الجليلة
العظيمة الكريمة ببيان الحقيقة الكبرى، ألا وهي حقيقة
الإيمان، وذلك من
خلال هذا
الحوار الذي دار بين أعراب بني أسد وبين رسول الله صلى الله عليه
وسلم. فلقد ذكر جمهور المفسرين أن هؤلاء
وفدوا المدينة على رسول الله صلى
الله عليه
وسلم في سنة مجدبة، وكانوا يمنون بذلك على رسول الله عليه الصلاة
والسلام, ويقولون: يا محمد آمنا بك
وصدقناك ولم نقاتلك كما قاتلك بنو فلان
وبنو فلان،
فأعطنا من الصدقات فإن لنا حقاً عليك, يمنون بذلك على النبي
صلى الله عليه وسلم، فنزلت الآيات: قَالَتِ
الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ
لَمْ
تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا

وهكذا
أيها المؤمنون
: يتﻀﺢ ﻤﻥ ﻫﺫﻩ ﺍﻵﻴﺔ ﺃﻥ
هناك مرتبة الإسلام ﻭ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ مرتبة الإيمان، ﻭﻓﻲ
الحديث ﺍلصحيح ﻴﺒﻴﻥ ﺍﻟﻨﺒﻲ ﻋﻠﻴﻪ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻭ ﺍﻟﺴﻼﻡ ﺃﻥ ﻫﻨﺎﻙ ﻤﺭﺘﺒﺔ
ﺜﺎﻟﺜﺔ ﻫﻲ
ﺍﻹﺤﺴﺎﻥ، ﻟﻴﺱ ﻓﻲ ﺍﻹﺴﻼﻡ
ﺇﻻ ﻫﺫﻩ ﺍﻟﻤﺭﺍﺘﺏ ﺍﻟﺜﻼﺙ، ﻤﺭﺘﺒﺔ ﺍﻹﺴﻼﻡ ﻭ ﻤﺭﺘﺒﺔ ﺍﻹﻴﻤﺎﻥ ﻭ
ﻤﺭﺘﺒﺔ ﺍﻹﺤﺴﺎﻥ، وأصل تعاريف الإسلام والإيمان والإحسان هو
حديث جبريل للنبي
صلى الله
عليه وسلم الذي أخرجه مسلم عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه وفيه
" بينما.... قال جبريل يا محمد أخبرني عن الإسلام
فقال رسول الله صلى الله
عليه وسلم
:" الإسلام أن تشهد أن لاإله إلا الله وأن محمدا رسول الله وتقيم
الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج
البيت إن استطعت إليه سبيلا. قال
: صدقت فعجبنا له يسأله
ويصدقه . قال فأخبرنا عن الإيمان قال : أن تؤمن بالله
وملائكته وكتبه ورسله واليوم الأخر وتؤمن بالقدر خيره وشره
. قال :صدقت
. قال : فأخبرني عن
الإحسان قال : أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه
فإنه يراك ... الحديث.
أيها
المؤمنون الإسلام والإيمان من الألفاظ التي
إذا اجتمعت افترقت وإذا افترقت اجتمعت. والإيمان أعم من
الإسلام من جهة
أهله، فكل
مؤمن مسلمٌ وليس كل مسلمٍ مؤمنا، ويشهد للفرق بين الإسلام
والإيمان إذا اجتمعا هذه الآية ( قالت الأعراب آمنا قل لم
تؤمنوا ولكن
قولوا أسلمنا ..) وقول
النبي صلى الله عليه وسلم " اللهم لك أسلمت وبك آمنت
"
وأما
إذا افرد اسم الإيمان فإنه حينئذٍ يراد به الدين كله؛ أصوله
وفروعه من الاعتقادات والأقوال والأفعال, والدليل هوما رواه
البخاري ومسلم
من حديث أبي هريرة رضي
الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال
: (الإيمان
بضع وستون شعبة، أفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى
عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان).
وكذلك الإسلام إذا أفرد فالمراد به
الدين كله
دليله قوله تعالى
: إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ
اللَّهِ الإِسْلامُ
وقوله
سبحانه
: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ
لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ
عَلَيْكُمْ
نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِيناً هذا هو معنى قول
العلماء الإسلام والإيمان من الألفاظ التي إذا اجتمعت افترقت وإذا
افترقت
اجتمعت.
ونفس
الكلام يقال في العلاقة بين الإحسان والإيمان، فلا يصل
العبد الى مرتب الإحسان الا اذا حقق الإيمان , فكل محسن
مؤمنٌ وليس كل مؤمن
محسنا.
أيها
المؤمنون! من المسائل التي تتعلق بهذا الموضوع:أن الإيمان
يزيد وينقص. يزيد بالطاعات، وينقص بالذنوب والزلات, كما قال
ربنا جل وعلا
في سورة الأنفال: إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ
عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ
إِيمَاناً
وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ

ويوضح
هذا الأصل أوضح
بيان
الحديث الذي رواه مسلم
عن حنظلة
الأسيدي أنه مر بأبي بكر وهو يبكي
فقال مالك
يا حنظلة قال نافق حنظلة يا أبا بكر نكون عند رسول الله صلى الله
عليه وسلم يذكرنا بالنار والجنة كأنه
رأي عين فإذا رجعنا إلى الأزواج
والضيعة
نسينا كثيرا قال فوالله إنا لكذلك انطلق بنا إلى رسول الله صلى
الله عليه وسلم فانطلقنا فلما رآه رسول
الله صلى الله عليه وسلم قال ما لك
يا حنظلة
قال نافق حنظلة يا رسول الله نكون عندك تذكرنا بالنار والجنة كأنه
رأي عين فإذا رجعنا عافسنا الأزواج
والضيعة ونسينا كثيرا قال فقال رسول
الله صلى
الله عليه وسلم لو تدومون على الحال الذي تقومون بها من عندي
لصافحتكم الملائكة في مجالسكم وفي طرقكم وعلى فرشكم ولكن يا
حنظلة ساعة
وساعة وكررها النبي
صلى الله عليه وسلم ثلاث مرات. وهكذا يوضح هذا الحديث
توضيحاً لا لبس فيه ولا غموض أن الإيمان يزيد في وقت
الطاعات، وينقص
بالذنوب,
نسأل الله أن يزيد إيماننا وإيمانكم بالطاعات

ومن
المسائل
الهامة التي تتعلق
بهذا الباب أيضاً، تفاضل أهل الإيمان. والمقصود: أن أهل
الإيمان يتفاوتون فيما بينهم بحسب درجة الإيمان في قلوبهم؛
بل إنهم
ليتفاضلون في العمل
الواحد، انظروا مثلاً إلى صلاة الجماعة في مسجد واحد،
وفي وقت واحد، وخلف إمام واحد، وبين هؤلاء من الدرجات كما
بين السماء
والأرض، كما قال
إمامنا ابن القيم رحمه الله تعالى: فهذا -مثلاً- يرى
الصلاة قرة عين؛ يتمنى أن لو طالت الصلاة, وآخر يحس أنه في
أضيق سجن
-والعياذ بالله- ويتمنى
أن لو انتهت الصلاة كلمح البصر, وآخر من نفس
الجماعة، ومن نفس الصفوف تخرج صلاته منيرة مضيئة حتى تفضي
إلى عرش الرحمن ،
وآخر تخرج
صلاته مظلمة كظلمة القبر والعياذ بالله, وآخر يقف بجسده في
الصلاة وقلبه يهيم في كل واد؛ حتى لا يدري أقرأ الفاتحة
جالساً أم قرأ
التشهد قائماً, وآخر
يقف في الصلاة وهو يفكر هنا وهناك ولا حول ولا قوة إلا
بالله، وآخر يأتي الصلاة نفاقاً ورياءً والعياذ بالله,
والكل يقف في مسجد
واحد، وفي
فرض واحد، وخلف إمام واحد، وبينهم من التفاوت والدرجات ما الله
جل وعلا به عليم, وعلى هذا التفاوت يموت
الناس, وعلى هذا القدر يبعثون،
وعلى هذا
القدر يتسابقون إلى الجنات, بل وعلى هذا القدر من الإيمان تكون
مقاعدهم من رب الأرض والسماوات في يوم
المزيد
: ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو
الْفَضْلِ الْعَظِيمِ
أقول قولي....
الخطبة الثانية
ولما
أخبر الله
الأعراب بأن الإيمان
لم يستحكم بعد من قلوبهم، جاءوا مرة ثانية إلى رسول
الله صلى الله عليه وسلم يحلفون ويقسمون بالله إنهم من
المؤمنين الصادقين،
فرد الله
جل وعلا عليهم، وقال
: قُلْ أَتُعَلِّمُونَ
اللَّهَ بِدِينِكُمْ
قل أتخبرون
الله بما في قلوبكم، والله جل وعلا يعلم خائنة الأعين وما تخفي
الصدور: قُلْ
أَتُعَلِّمُونَ اللَّهَ بِدِينِكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا
فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَاللَّهُ بِكُلِّ
شَيْءٍ عَلِيمٌ
*يَمُنُّونَ عَلَيْكَ
أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لا تَمُنُّوا عَلَيَّ
إِسْلامَكُمْ إن الفضل
لله جل وعلا الذي منَّ عليكم بالإيمان والإسلام من
غير اختيار منكم ومن غير إرادة: (كل مولود يولد على الفطرة فأبواه
يهودانه
أو ينصرانه أو يمجسانه) بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ والله الذي لا إله غيره لو شكرتم الله الليل والنهار فلن تكافئوا هذه
النعمة أبداً، نعمة الإيمان ونعمة
الإسلام: وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا إِنَّ الْأِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ وصدق من قال:
ومما
زادني شرفاً وفخرا وكدت بأخصمي أطأ الثريا

دخولي
تحت قولك يا عبادي وأن صيرت أحمد لي نبيا

بَلِ
اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ
كُنْتُمْ صَادِقِينَ * إِنَّ اللَّهَ
يَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ
وَالْأَرْضِ
وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ
أسأل الله
أن يرزقنا
وإياكم إيماناً
صادقاً، اللهم اجعلنا من المؤمنين الصادقين
,
وصلـــــــــــوا
…. وارض اللهم عن جميع صحابته.....اللهم وفق أمير
المؤمنين محمدا السادس لكل خير، ونسألك اللهم أن تجري الخير
على يديه،
وأعنه على أداء
رسالته، وتحقيق كل خير لشعبه وبلده. واحفظه في كافة أسرته
الشريفة يارب العالمين، اللهم بلغنا رمضان وأنت راض عنا اللهم اجعل القرىن العظيم ....اللهم لا تدع لنا فى هذا اليوم العظيم
ذنبا الا غفرته
ولا كربا
الا فرجته ولا عيبا الا سترته ولا دينا الا اديته ولا مريضا الا
شفيته ولا حاجة لك فيها رضا ولنا فيها
صلا الا قضيتها ويسرتها لنا يا رب
العالمين
......
اللهمّ
أعطنا ولا تحرمنا...اللهمّ اكفنا بحلالك عن
حرامك ، وبطاعتك عن معصيتك ، وبفضلك عمَّن سواك ، اللهمّ لا
تؤمنَّا مكرك ،
ولا تهتِك
عنَّا سترَك ، ولا تنسنا ذكرك ، يا رب العالمين
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمار العبيدي
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar









الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3801
تاريخ التسجيل : 12/09/2010
العمر : 31
الموقع : العراق


مُساهمةموضوع: رد: قالت الأعراب آمنا(الحجرات10)    الجمعة يوليو 13, 2012 6:48 pm

بارك الله فيك اخي

وجزاك الله خيرا












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ammaralabede.yoo7.com
احمد العبيدي
مشرف الصوتيات الاسلامية
مشرف الصوتيات الاسلامية
avatar






الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1291
تاريخ التسجيل : 16/09/2010
العمر : 26
الموقع : العراق


مُساهمةموضوع: رد: قالت الأعراب آمنا(الحجرات10)    الجمعة يوليو 13, 2012 11:46 pm

بارك الله فيك






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahraralislam.assoc.co/
 
قالت الأعراب آمنا(الحجرات10)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاحرار  :: منتدى خطب الجمعة النصية-
انتقل الى: