منتدى الاحرار
السلام عليكم ورحمة الله

اهلا وسهلا بك زائرنا في منتدى الاحرا ر

نتشرف ان تكون احد افراد اسرة المنتدى

والتسجيل معنا في المنتدى

منتدى الاحرار

اهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى الاحرار
 
الرئيسيةلـمـشـاركـات الـجـديـدةمركز رفع الصوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا وسهلا بجميع اعضاء وزوار منتدى الاحرار نتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات معنا ....... ادارة المنتدى
رسالة الى زوارنا الكرام إخواني زوار منتدى الاحرار الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....وبعد ... يوجد قسم افتتح من أجل أن تتواصلون معنا ويطيب لنا أن تسجلوا لنا انطباعاتكم ومرئياتكم عن المنتدى في هذه الصفحة وماذا يجب علينا تجاهكم وتجاه الأعزاء الأعضاء والأصدقاء معنا في المنتدى وما تودون رؤيته في منتدانا ونتمنى منكم تسجيل ملاحظاتكم أو ماترغبون في إضافته أو الاهتمام بها أو طرح فكرة معينة تريدون تحقيقها طبعاً الكتابة هنا لاتحتاج لتسجيل عضوية , فقط اذكرلنا اسمك الصريح , أو الاسم المستعار لتسجيل كلمة تفضلوا هـــنـــــا  

شاطر | 
 

 بين قسوة الذنوب ورحمة بالاستغفار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نهلـــــة
مشرفة القسم العام
مشرفة القسم العام
avatar









الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1667
تاريخ التسجيل : 11/02/2011
الموقع : بلاد النيل


مُساهمةموضوع: بين قسوة الذنوب ورحمة بالاستغفار   الخميس مايو 03, 2012 7:26 am

الحمد لله رب العالمين، الذي أنزل السكينة
فى قلوب المؤمنين ليزدادوا إيماناً مع إيمانهم، وجعل في
قلوب الذين اتبعوه رأفة ورحمة ورهبانية، وحبب إلينا الإيمان
وَزَيَنه في قلوبنا وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان وجعلنــا
مــن عبـــاده الراشــدين،

ونصلي ونسلم على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي حثنا
على الذكر والدعاء لتطهير القلوب وشفائها، فقـال صلـى الله عليه وسلم
: " إن الإيمـان لَيَخْلَق (يَبْلَى) في جوف أحدكم، كما يخلق الثـوب، فاسألوا
الله أن يجدد الإيمـان في قلوبكم "(رواه الحاكم والطبراني).

من الأعمال التي تمرض القلب وتميته المعاصي والذنوب
على اختلاف أنواعها، ودرجاتها وتجعله يصدأ وتصيبه الخشونة والقسوة
، ويتراكم عليه الران، ومن الدواء المخصص لهذا النوع من الأمراض
التوبة والاستغفار والذكر والدعاء والعمل الصالح.

وهناك أنواع من الذنوب لا يحس بها العبد، ومن ثم يلزم الاستغفار
على دوام الأحوال لاستمرار صيانة القلب وحفظه من الران.



ويجب على العبد المسلم أن يغتنم كل الأوقات والمناسبات بالإكثا
ر من الطاعات وتجنب المعاصي ويزيد من الذكر والدعاء
والاستغفار حتى يُزيلَ من قلبه ما بقي من ران ويلقى الله سبحانه وتعالى بقلب سليم.

وحول هذه المعاني رأيت تذكير المسلمين ببعض الخواطر
الإيمانية والتربوية حول: القلوب بين قسوة الذنوب، ورحمة الاستغفار
وتزكية النفوس والتكفير عن الخطايا ورفع الدرجات.


ران الذنوب على القلوب

للذنوب أضرار جسيمة على القلوب، منها القسوة، والخشونة،
والوحشة، والظلمة، والوهن، والشؤم، والغفلة، وتتفاقم
هذه الأضرار حتى تميت القلب.

ولقد ورد بالقرآن الكريم آيات عديدة منها قوله تبارك وتعالى:
" أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا" (محمد:24) وقوله عز وجل:
" وَقَالُوا قُلُوبُنَا غُلْفٌ بَلْ لَعَنَهُمُ اللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَقَلِيلًا مَا يُؤْمِنُونَ" (البقرة:88).

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم: " إن المسلم إذا أذنب ذنبًا نكت في
قلبه نكتة سوداء، فذلك الران الذي ذكره الله عز وجل: "
كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِمْ مَا كَانُوا يَكْسِبُونَ" (المطففين:14)
(رواه الإمام أحمد والترمذي).

ولا يجوز الاستهانة بصغائر الذنوب، لأنها تتكاثر كما
يتكاثر مرض السرطان وتهلك القلب، ويحذر رسول الله
صلى الله عليه وسلم من محقرات الذنوب والاستهانة بها فقال
صلى الله عليه وسلم :" إياكم ومحقرات الذنوب، فإنهن يجتمعن
على الرجل حتى يهلكنه).


وضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم لهن ( للذنوب )
مثلا: (كمثل القوم نزلوا أرض فلاة، فحضر صنيع القوم،
فجعل الرجل ينطلق يجيء بالعود، والرجل يجيء بالبعرة، حتى
صنعوا سوادًا عظيمًا، وأججوا ناراً، وأنضجوا ما قذفوا فيها"
(رواه الإمام أحمد).

نستغفرك ربنا ونتوب إليك
سبحآنك



منقول









لن أستطيع تغيير الماضي،

ولستُ الآن قادرةً على أن أعلم
ما سيجيء، فلماذا أندم أو أقلق ؟!







[b][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

كتاب نهاية العالم
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
احمد العبيدي
مشرف الصوتيات الاسلامية
مشرف الصوتيات الاسلامية
avatar






الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1291
تاريخ التسجيل : 16/09/2010
العمر : 26
الموقع : العراق


مُساهمةموضوع: رد: بين قسوة الذنوب ورحمة بالاستغفار   الجمعة مايو 04, 2012 5:17 pm

بارك الله فيك


وجزاك الله خير






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahraralislam.assoc.co/
عمار العبيدي
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar









الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3801
تاريخ التسجيل : 12/09/2010
العمر : 31
الموقع : العراق


مُساهمةموضوع: رد: بين قسوة الذنوب ورحمة بالاستغفار   السبت مايو 05, 2012 11:17 am

بارك الله فيك اختي نهلة

وجزاك الله عنا خير الجزاء






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ammaralabede.yoo7.com
حامل المسك
نائب المدير
نائب المدير








الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2526
تاريخ التسجيل : 22/09/2010
العمر : 35
الموقع : العراق الجريح


مُساهمةموضوع: رد: بين قسوة الذنوب ورحمة بالاستغفار   الأحد مايو 06, 2012 5:33 am

قال الله سبحانه وتعالى(الذين يجتنبون كبائر الاثم والفواحش الا اللمم)

واللمم هو صغائر الذنوب

وقال الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام(لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم)

لكن هذه ليست دعوة لكي نذنب لكن اردت ان ابين اننا لسنا ملائكة وان الذنب واقع فينا لا محالة

لكن كما اسلفتي اختنا (رحمة الاستغفار) فما اعظمها من كلمة وربي

فنسال الله تبارك وتعالى ان يمن علينا بدوام الاستغفار في الليل والنهار

بارك الله فيك اختنا ونفع بك المسلمين

نقل رائع ومميز






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نهلـــــة
مشرفة القسم العام
مشرفة القسم العام
avatar









الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1667
تاريخ التسجيل : 11/02/2011
الموقع : بلاد النيل


مُساهمةموضوع: رد: بين قسوة الذنوب ورحمة بالاستغفار   الثلاثاء مايو 08, 2012 6:55 am

وفيكم يبارك الله

سعدت بمروركم








لن أستطيع تغيير الماضي،

ولستُ الآن قادرةً على أن أعلم
ما سيجيء، فلماذا أندم أو أقلق ؟!







[b][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

كتاب نهاية العالم
[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بين قسوة الذنوب ورحمة بالاستغفار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاحرار  :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: