منتدى الاحرار
السلام عليكم ورحمة الله

اهلا وسهلا بك زائرنا في منتدى الاحرا ر

نتشرف ان تكون احد افراد اسرة المنتدى

والتسجيل معنا في المنتدى

منتدى الاحرار

اهلا وسهلا بك يا زائر في منتدى الاحرار
 
الرئيسيةلـمـشـاركـات الـجـديـدةمركز رفع الصوراليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اهلا وسهلا بجميع اعضاء وزوار منتدى الاحرار نتمنى لكم قضاء اسعد الاوقات معنا ....... ادارة المنتدى
رسالة الى زوارنا الكرام إخواني زوار منتدى الاحرار الأعزاء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....وبعد ... يوجد قسم افتتح من أجل أن تتواصلون معنا ويطيب لنا أن تسجلوا لنا انطباعاتكم ومرئياتكم عن المنتدى في هذه الصفحة وماذا يجب علينا تجاهكم وتجاه الأعزاء الأعضاء والأصدقاء معنا في المنتدى وما تودون رؤيته في منتدانا ونتمنى منكم تسجيل ملاحظاتكم أو ماترغبون في إضافته أو الاهتمام بها أو طرح فكرة معينة تريدون تحقيقها طبعاً الكتابة هنا لاتحتاج لتسجيل عضوية , فقط اذكرلنا اسمك الصريح , أو الاسم المستعار لتسجيل كلمة تفضلوا هـــنـــــا  

شاطر | 
 

 الفرق بين الحب الرباني والحب الشيطاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو الوليد
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 605
تاريخ التسجيل : 14/08/2011
mms

مُساهمةموضوع: الفرق بين الحب الرباني والحب الشيطاني    الثلاثاء أكتوبر 04, 2011 11:33 am

الفرق بين الحب الرباني والحب الشيطاني


فهذا الحديث عن الحب، مَن منا لا يحب؟! من منا لم يخفق بقلبه الحب؟! أينا يملك عيناً لم تذق يوماً طعم الحب؟! إن أي كائن من البشر لا بد وأن تمر عليه لحظات يشعر فيها بطعم الحب ويتذوقه، ولكن شتان بين من امتلأ قلبه بحب الله وحب رسوله، حب خالقه ومولاه، حب ربه جل وعلا، يحب كلامه.. يحب ذكره.. يحب طاعته.. ويحب الأعمال الصالحة، يحب أولياء الله والصالحين والمقربين، ويحب كل ما يقربه من الله جل وعلا. شتان بين هؤلاء وبين من يسهرون ليلهم ويحترقون نهارهم بحبٍ وأي حب؛ إنه حب الشهوات، حب الشياطين، العشق والغرام، الحب والهيام، عذاب وأرق هم وغم! شتان بين من يسهر الليل في حب الله جل وعلا قائم يصلي، وبين من يسهر الليل في أرق وقلق وهم وغم، في عشق فلان أو عشق فلانة، في حب فلان أو حب فلانة: أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ [الزمر:9].


///////////////////////////////


حقيقة الحب عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه


انظر أيها الأخ الكريم! انظري أيتها الأخت الفاضلة! إلى نبينا عليه الصلاة والسلام كيف كان يحب؟ يحب ربه جل وعلا؟! يقوم الليل حتى تتفطر قدماه، يأتيه جبريل قبل وفاته فيخبره أن الله جل وعلا يخيره: يا محمد! أتريد البقاء والخلود في الدنيا، أم تريد أن تموت فتلقى الله جل وعلا؟ ماذا نظن أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم يختار؟! إنه يختار لقاء ربه جل وعلا فيقول وهو رافع يده إلى السماء: (بل الرفيق الأعلى، بل الرفيق الأعلى) إنه حب الله، قال بعضهم:
والله لـو أنك توجتني بتاج كسرى ملك المشرق

ولو بأموال الورى جـدت لي أموال من باد ومن قد بقي

وقلت لي لا نلتقي ساعة اخترت يا مولاي أن نلتقي
بلال مؤذن رسول الله يحب الله حباً عظيماً، يجر في الرمضاء، توضع الصخرة على رأسه وهو لا يلفظ إلا بقوله: [أحد أحد، أحد أحد] قبل الوفاة تبكي زوجته وتحزن فيقول لها: [بل واطرباه! وافرحاه! غداً ألقى الأحبة محمداً وصحبه]. خبيب رضي الله عنه صحابي جليل يأسره المشركون -وهذا هو الحب- فإذا به يصلب فيقال له: [أتود أنك بين أهلك وحبك ورسول الله مكانك؟ فيقول: لا والله ما أحب أن أكون بين أهلي وأولادي وحبي ورسول الله يشاك بشوكة، ثم قتل وهو يقول:
ولست أبالي حين أقتل مسلما على أي جنب كان في الله مصرعي

وذلك في ذات الإله وإن يشـأ يبارك على أوصال شلوٍ ممزع
] إنه الحب الحقيقي! الحب الصادق! حب الله! حب رسوله! وحب طاعة الله والقرآن والجنة وما يقرب إليها: وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبّاً لِلَّهِ [البقرة:165]. هذا أبو بكر رضي الله عنه من شدة حبه لله ولرسوله كان يتمنى أن يكون رفيق النبي صلى الله عليه وسلم في الهجرة، حتى أذن له النبي صلى الله عليه وسلم فبكى! تقول عائشة رضي الله عنها: [ما كنت أظن أن أحداً يبكي من شدة الفرح حتى رأيت أبي يبكي وهو يسمع أن النبي صلى الله عليه وسلم أذن له في الهجرة معه] .. (ثلاث من كن فيه وجد بهن حلاوة الإيمان: أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ..) الحب الصادق، أما حب هذه الأيام ما نسمعه في صفحات الصحف، وما نقرؤه من أشعار العشاق، وما نسمع عن قصص المغرمين فإنه وللأسف حب كاذب وزائف، حب الغرام والعشق هذه الأيام حب يصدق فيه قول الله: وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ اتَّبَعَ هَوَاهُ بِغَيْرِ هُدًى مِنْ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ [القصص:50].


///////////////////////


سبب محبة الله


نعم نحن نحب الله جل وعلا لمَ نحبه؟ تعرف -أيها الأخ الكريم- لم نحب الله؟ ولم القلب مشغول بحب الله؟ لم الصالحون نهارهم ذكر لله وليلهم قيام لله؟ لم شُغلت قلوبهم بحب الله؟!! لأنهم يعلمون أن الله هو: الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ * وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ * وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ * وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ * وَالَّذِي أَطْمَعُ أَنْ يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ [الشعراء:78-82].






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفرق بين الحب الرباني والحب الشيطاني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاحرار  :: المنتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: